آخر الأخبار

غيابا لتجهيزات بالمركز الاستشفائي الإقليمي يودي بحياة طفل من أسرة فقيرة بزاكورة


 مروان هاشمي 

توفي طفل ينحدر من إقليم زاكورة، وهو في طريقه إلى مستشفى سيدي حساين بورزازات ليلة الخميس/الجمعة، إثر فقدانه الوعي بسبب داء السكري الحاد.

وأفاد مصدر محلي أن الطفل البالغ من العمر خمس سنوات أُحضر من طرف أسرته وهو فاقد للوعي، حوالي الثامنة من مساء الخميس 04 يونيو الحالي إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي بزاكورة، قبل أن يطلب طبيب القسم نقله إلى ورزازات قصد تلقي العلاجات الضرورية في غياب التجهيزات اللازمة.

وأضاف المصدر ذاته أنه أمام عجز الأب الذي يعمل سائق جرار بضواحي أولو، دفع مصاريف كًازوال سيارة الإسعاف اضطر محسنون إلى تقديم المساعدة، لتقوم سيارة اسعاف بنقل الطفل في حالة خطرة قبل أن يفارق الحياة وهو في طريقه إلى ورزازات.

وزاد المصدر المحلي أن العائلة أمام عجزها دفع مصاريف سيارة نقل الأموات من ورزازات باتجاه زاكورة، قررت دفن جثمان الطفل المتوفي بورزازات.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.