آخر الأخبار

ساكنة ورزازات تجد متنفس خلال أيام رمضان


عبد الرحيم البصير - ورزازات 

بعد ان كانت ساحة الموحدين عبارة عن المتنفس الوحيد بالمدينة، بدأت تجتذب حديقة سيدي داود المتواجدة بجوار شارع محمد الخامس وسط ورزازات، اهتمام شرائح عديدة من ساكنة المدينة وزوارها خلال فترة المساء، ابتداء من الساعات الأولى بعد الافطار للتنزه أو الالتقاء بالأصدقاء والأقارب أو قضاء فترة معينة من الوقت، حيث تحولت إلى قبلة هامة لأعداد من الأسر والشباب منذ مستهل هذا الشهر الفضيل. 

مواطنون قالوا، أن هذه الساحة، تعدّ مكسبا سيشكل متنفساً لساكنة المدينة ويعطي رونقا وجمالية لوسط ورزازات، نظراً لقلة المتنفسات الحقيقية ومساحات خضراء وفضاءات للألعاب بالمدينة، وهده الساحة تغري الباحثين عن لحظات ترفيهية للترويح عن النفس بعيدا عن ضغوطات الحياة اليومية والمهنية الصعبة ومكان للاستمتاع بأوقاتهم في جوّ من البهجة والسرور رفقة أصدقائهم وعائلاتهم، خصوصا بالنسبة للأطفال الصغار الذين أصبحوا يملكون فضاءات للترفيه واللعب. 

واضاف اخرون، أن الساحة الجديدة تستقطب ساكنة الدائرة الثالثة خلال فترة المساء بعد صلاة التراويح، بعدما كانوا يضطرون لقضاء أوقات الراحة بالقرب من جدران المنازل، الا ان هده الحديقة من شأنها أن ترفّه عن الأطفال الصّغار الذين ضاقت أرواحهم من حشر آبائهم لهم في المنازل خوفا عليهم من زحمة الطرقات والسيارات.

هذا وقد أقيمت هذه الساحة بتكلفة تقارب المليار سنتيم، بتمويل من مجلس جهة سوس ماسة درعة في إطار إتفاقية شراكة مع بلدية ورزازات. 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.