آخر الأخبار

شباط يتهم بنكيران بالتزوير ويهدد بالانسحاب من العملية السياسيّة


شن الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، هجوما عنيفا على رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، معتبرا إياه "أكبر خائن للوطن والشعب"، وذلك خلال التئام أشغال الدورة العاشرة للجنة المركزية لحزبه. 
وتأتي التصريحات الجديد ل"زعيم الاستقلاليين" ضمن تعاط منه على تسريب امتحانات الباكالوريا وتعليق بنكيران على تلك النازلة بقوله إن "الأمر يتجاوز حصول مخالفة إلى خيانة الوطن التي تستوجب العقاب في حق مرتكبيها".. إذ قال شباط إن "رئيس الحكومة، بقراراته ضد المواطنين، يعد أكبر خائن للوطن وللشعب وأخطر متآمر على أمن و استقرار البلاد.. والحكومة مسؤولة عن هذه فضيحة تسريب الامتحان رغم ادعاء بنكيران أنها خيانة للوطن".
وخلال العرض السياسي الذي ألقاه ذات الأمين العام أمام أعضاء "برلمان الميزان"، وقف شباط مطولا عند الاستعدادات الجارية لإجراء الاستحقاقات المهنية والجماعية والبرلمانية المقبلة، متهما الحكومة ب"التدخل لصالح نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، للحصول على عتبة النقابات الأكثر تمثيلية".
وقال شباط إن الانتخابات المهنية سجلت اختلالات واضحة وتلاعبات وتدخلات لفائدة "أطراف نقابية معينة كانت مهددة بعدم الحصول على العتبة"، مؤكدا أنها "بقدرة قادر أصبحت تحتل الرتبة الرابعة ضمن المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية"، وذلك في إشار ل"نقابة يتيم" التي حصلت على الرتبة الرابعة في الانتخابات وراء نقابة الUGTM الموازية لحزب الاستقلال.
وربط ذات المتحدث بين تأخر الحكومة في الإعلان عن النتائج وبين "غاية التلاعب لصالح هذه النقابة"، مبرزا أن السمة الأساسية لانتخابات ممثلي المأجورين هي "التشكيك المنطقي في نتائجها"، وخصوصا أنها اتسمت كذلك بعدم تمثيلية النقابات في اللجن المحلية والمركزية وتقديم النتائج في غياب هذه النقابات.
وفي مقابل ذلك، أوضح شباط أن نقابة تنظيمه "تعرضت لضغوط من قبل جهات حكومية معروفة ورغم ذلك حققت نتائج إيجابية"، معبرا عن اعتزازه بما حققته، وبالخصوص في انتخاب مناديب المأجورين، خاصة ضمن القطاع الخاص.. وعلاقة بالانتخابات المقبلة هدد الأمين العام لحزب الاستقلال بانسحاب حزبه من الحياة السياسة إذا ما تم تزويرها، وقال: "أي تدخل ضد إرادة المواطنين في الاستحقاقات المقبلة سيدفع حزب الاستقلال إلى الانسحاب من العملية السياسية برمتها.. لأن هذه الانتخابات مصيرية لمستقبل الديمقراطية في بلادنا".
"إما أن تكون الانتخابات نزيهة وشفافة وإما ألا تكون، وحزب الاستقلال سيتصدى بكل قوة لجميع مظاهر الإفساد.. إذا تم التدخل ضد إرادة المواطنين، في أي جماعة ترابية، وإذا ما تم التحامل ضد أي مرشح استقلالي، فسيكون الحزب مضطرا إلى الانسحاب" يضيف ذات السياسي الذي اعتبر أيضا أن أعمال الحكومة شبيهة بالمقولة الشعبية:"تقتل الميت وتمشي في جنازته"، مشددا على أن "فشل الحكومة في الانتخابات المهنية يدفع المواطنين والأحزاب إلى التخوف، لكونها غير قادرة على تدبير الاستحقاقات المقبلة، مع وجود مؤشرات على أن هذه الانتخابات تجرى في ظروف غير عادية".
وأشار حميد شباط أيضا إلى أن "العزوف السياسي مستمر في التواجد بسبب السياسة الفاشلة والقرارت اللاشعبية التي أقدمت عليها الحكومة"، متهما إياها ب "قهر الشعب المغربي عبر الزيادات المتواصلة في أسعار المواد الأساسية، واستخدام أسلوب الشيطنة بين الأحزاب والنقابات، والتهرب من ممارسة اختصاصاتها الدستورية". 
محمد بلقاسم نشر في هسبريس

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.