آخر الأخبار

كلنا من أجل نفق تيشكا


نعيمة الهلالي

جميعا من أجل نفق تيشكا “عبارة أصبحت تتردد على لسان العديد من سكان الجنوب الشرقي،فقد أضحى نفق تيشكا أمل كل من لا حيلة له سوى المرور من منعرجات الموت للطريق 9 الرابطة بين مراكش و وارزازات،خصوصا بعد حادثة الثلاثاء 4 شتنبر 2012 التي خلفت 43 قتيلا و 23 جريحا،و التي كانت أكبر فاجعة للجنوب الشرقي عامة،و لزاكورة خاصة حيث كانت القسط الأكبر من القتلى و الجرحى من أبنائها(نساء،معيلي أسر ،شباب، وطلاب كافحوا لتحقيق مستقبل مشرق يلملم جراح أسر عانت الإقصاء و التهميش ). ومازالت طريق تيشكا تعرف حوادث أخرى، آخرها حادثة 28 أبريل 2015 التي راح ضحيتها 8 قتلى و 21 جريحا. وبالتالي فنفق تيشكا أصبح مطلب كل ساكنة الجنوب الشرقي ،وهذا لن يتحقق إلا إذا سمع صوتنا،وجعلناها حملة واحدة في جميع مواقع التواصل. فهيا يا أبناء الشق شبه المنسي من المغرب،فقد حان الوقت لتنفضوا غبار الزمان،وتجعلوها صرخة مدوية في كل مكان،فنحن أكثر المتضررين من طريق تيشكا،فقد فقدنا شبابنا،أحباءنا،آباءنا… أم أنكم تنتظرون المسؤولين الذين ربما ينتظرون فاجعة أخرى أفظع ليتحركوا. وأنت يامن ستمر بعينيك على كلامي هذا، وقد تقول مع نفسك أنا لا دخل لي ولا أمر من تلك الطريق،فاعلم أخي أن القدر قد يجعلك تمر بها،وحتى وإن لم تمر فيكفي أن يكون لك ضمير حي،و تذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم. مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى” رواه مسلم .فأعينونا على توسيع حملتنا فنحن نعاني الويلات من تلك الطريق. واعلموا يا أبناء الجنوب الشرقي أن الساكت عن حقه شيطان أخرص،فنحن من حقنا أن نشق الطريق إلى منازلنا في أمان،ومن حق كل أم أن تكتمل فرحة شوق معانقة ابنها،ومن حق أطفال أن تكتمل فرحتهم بالجلوس بين أحضان أب طال غيابه بحتا عن لقمة العيش،ومن حقنا كرعية لها راع مسؤول عنها في طريق آمن(نفق تيشكا)

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.