آخر الأخبار

جلالة الملك والرئيس السينغالي يترأسان حفل التوقيع على 13 اتفاقية ثنائية


و م ع  
ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والرئيس السينغالي، فخامة السيد ماكي سال، اليوم الخميس بالقصر الرئاسي بدكار، حفل التوقيع على 13 اتفاقية ثنائية للتعاون بين البلدين الشقيقين في مجالات مختلفة. 

ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات لينضاف لأزيد من 100 اتفاقية أخرى تربط بين البلدين في مختلف المجالات ، والرامية إلى إثراء الإطار القانوني المكثف، للتعاون المغربي السينغالي ، وإلى تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين.

كما تأتي هذه الاتفاقيات لتعكس، بكل وضوح ، الالتزام الراسخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، من أجل تعزيز تعاون جنوب جنوب متضامن وفعال ، الذي جعل منه جلالته أحد المحاور الأساسية للسياسة الخارجية للمملكة بما يخدم مصالح الشعوب الإفريقية الشقيقة.

ويعكس توقيع هذه الاتفاقيات كذلك الإرادة المشتركة لقائدي البلدين للمضي قدما على درب تعزيز العلاقات بين السينغال والمغرب.


وفضلا عن ذلك تندرج هذه الاتفاقيات في إطار المقاربة الملكية المندمجة إزاء إفريقيا، والتي تضع العنصر البشري في صلب مسار وأهداف التنمية، على أساس استفادة منصفة من ثمار التنمية.

وهكذا فإن ما لا يقل عن ست اتفاقيات من الاتفاقيات ال 13 الموقعة، تهدف إلى النهوض ببرامج التنمية البشرية، بالنظر إلى وقعها المباشر على الساكنة ، وإضفاء دينامية قوية على مختلف جوانب التعاون الثنائي.

وتتجلى أهمية البعد الانساني لهذه الاتفاقيات التي وقعت أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس ماكي سال، بشكل واضح ، لا سيما من خلال اتفاقية المقر الموقعة بين مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة وحكومة جمهورية السنغال. ذلك أن مباردة مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة لفتح مقر لها في السينغال ، تعد الأولى من نوعها على الصعيد العالمي، وهو ما يدل على العناية التي يحظى بها العنصر البشري في علاقات الأخوة الممتازة المغربية السينغالية.

وفضلا عن ذلك فإن إحداث مجموعة للدفع الاقتصادي وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تضفي أهمية خاصة على التعاون المؤسساتي بين البلدين ، بالنظر لكون هذه المبادرات تعزز الإطار الريادي للاقتصاد الثنائي.

ويعطي التعاون القطاعي، خصوصا في مجالات الفلاحة والسياحة والصناعة أيضا دفعة جديدة للترسانة المؤسساتية والقانونية التي تؤطر الشراكة المثمرة والنموذجية التي ما فتئت تتعزز بين المغرب والسينغال. وفي ما يلي قائمة هذه الاتفاقيات:

- مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكة الاقتصادية وللتحفيز على بروز فاعلين اقتصاديين جهويين (إحداث مجموعة للدفع الاقتصادي) ، وقعها عن الجانب السينغالي وزير الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج السيد مانكور ندياي ورئيس المجلس الوطني لرجال الأعمال السيد بايدي أغن ، وعن الجانب المغربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار، ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون

- اتفاق المساعدة الادارية المتبادلة في المجال الجمركي ، وقعها وزير الاقتصاد والمالية والتخطيط السينغالي السيد أمادو با ، ووزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد.

- اتفاقية تهدف إلى إنجاز نقطة تفريغ مهيأة للصيد التقليدي بموقع سومبديون بمدينة دكار، وقعها عن الجانب السنغالي كل من وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد عمر غايي ووزير الاقتصاد والمالية والتخطيط أمادو با، وعن الجانب المغربي السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، ومصطفى التراب الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة والرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك محمد الكتاني.

- اتفاقية تتعلق بالتعاون في مجال الإدارة الترابية، وقعها كل من وزير الداخلية والأمن العمومي بالسينغال السيد عبدولاي داودة ديالو، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار.

- مذكرة تفاهم في مجال الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وقعتها وزيرة المرأة والأسرة والطفولة السيدة ماريامار سار ووزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان.

- بروتوكول تعاون في المجال الصناعي، وقعه وزير الصناعة والمعادن السنغالي آلي نغوي ندياي، ومولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة الاستثمار والاقتصاد الرقمي.

- اتفاق إطار للتعاون في مجال اللوجيستيك، وقعه السيد منصور إليمان كان، وزير البنيات التحتية والنقل الطرقي وفك العزلة، ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك السيد عزيز رباح.

- بروتوكول اتفاق للتعاون في مجالات سلسلة الحليب ومشتقاته، وسلسلة اللحوم والصحة الحيوانية ، والصحة العامة البيطرية ، وقعتها ووزيرة الثروة والمنتجات الحيوانية السينغالية السيد اميناتا امبينغ، والسيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري. - برنامج تطبيقي في مجال السياحة (2015-2018 ) وقعه وزير السياحة والنقل الجوي السنغالي عبدولاي ديوف سار ، ووزير السياحة السيد لحسن حداد.

- اتفاق مقر بين مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، وحكومة جمهورية السينغال، وقعها وزير الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج السيد مانكور ندياي، والرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة السيد مصطفى التراب. - اتفاقية إطار للتعاون في مجال التكوين المهني، وقعها مدير المكتب الوطني للتكوين المهني بالسينغال السيد سانوسي دياكيت، والمدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل السيد العربي بن الشيخ.

- اتفاقية تعاون في مجال التطهير، بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، والمكتب الوطني للتطهير بالسنغال، وقعها المدير العام للشركة الوطنية للماء بالسينغال السيد شارل فال، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب السيد علي الفاسي الفهري.

- اتفاقية تعاون في مجال الماء بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، والشركة الوطنية للمياه بالسنغال، وقعها المديران العامان للمؤسستين، على التوالي السيدان شارل فال وعلي الفاسي الفهري.

وجرى حفل توقيع الاتفاقيات بحضور، على الخصوص، صاحب السمو الأمير مولاي اسماعيل، ومستشارا صاحب الجلالة، السيدان فؤاد عالي الهمة، وياسر الزناكي، وأعضاء من الوفد المرافق لجلالة الملك خلال زيارته للسنغال. 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.