آخر الأخبار

تنغير: حملة طبية للكشف عن داء السكري لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة


محمد ايت حساين - تنغير 
احتضن المركز الصحي بئر انزران بتنغير صباح اليوم السبت 02 ماي 2015 ، حملة طبية لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، المنظمة من طرف جمعية التآزر لمرضى داء السكري باقليم تنغير، وبتنسيق مع مؤسسسة الحسن الثاني للمعاقين ومجموعة مساعدة بلا حدود من طلبة  المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة.
 وقد اشرف عامل اقليم تنغير السيد عبد الرزاق المنصوري  على انطلاق اشغال  هذه  الحملة الطبية، التي استفادة من خدماتها  اشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بتنغير وتهم خدمات هذه القافلة الكشف عن داء الســـكري للفئة المذكورة.
وحسب افادة مستفيد ، ان هذه المبادرة النوعية التي استفادت من خدماتها مختلف الفئات العمرية من ذوي الاحتياجات الخاصة بتنغير، هي مؤشر دال على ان اقليم تنغير ماض في تعزيز التضامن المجتمعي، وتكريس قيم التعاون والتكافل لتحقيق مشروع مجتمعي قوامه الاحساس بالآخر.
القافلة مرت في جو مطبوع بالانضباط والتضامن، من اجل بلورة هدف الولوج الى الخدمات الطبية، حسب المستفيدين الذين استحسنو المجهودات التي قامت بها اللجنة المنظمة للحملة لإنجاح هذه المبادرة الاجتماعية، التي خلفت وقعا ايجابيا في نفوس ذوي الاحتياجات الخاصة،معتبرين في الاطار ذاته، ان التنسيق المحكم بين جميع الشركاء والمتدخلين وخبرة ومهنية الفريق الطبي، هي عوامل ساهمت في الكشف عن مجموعة من الامراض التي تعانيها فئات اجتماعية عريضة.
من جهتها قالت الدكتورة المشرفة على هذه الحملة ان مثل هذه المبادراة الاجتماعية التي من شأنها مواجهة بعض التحديات التي تعرفها بعض العائلات التي تحضن اشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ومن ضمنها تحدي بعض الأمراض التي قد تصيب الانسان بدون ان يشعر بخطورتها.
وتندرج هذه القافلة حسب احدى  الطالبات بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة" مجموعة مساعدة بلا حدود " ضمن مجموعة من الأنشطة المبرمجة من طرف مجموعة مساعدة بلا حدود ، والتي تهدف إلى المساهمة في تقريب الخدمات الصحية العامة لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحسيسهم بأهمية الكشوفات المبكرة و دورها ﻓﻲ الحد من خطورة الأمراض، بالإضافة إلى نشر روح التضامن والتعاون والتربية ﻋﻠﻰ المواطنة ﻣن خلال خدمة المواطن، ومساعدة المواطنين في وضعية هشاشة.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.