آخر الأخبار

المشاكل الإنجابية والمسؤولية القانونية للأطباء ضمن المواضيع التي ناقشتها الأيام الطبية الدراسية الأولى لورزازات


و م ع 
شكل موضوع المشاكل الإنجابية لدى الرجل والمرأة، إلى جانب المسؤولية القانونية للأطباء، موضوعان رئيسيان ضمن الأنشطة المنظمة في إطار الأيام الطبية الدراسية الأولى لورزازات التي سيسدل الستار على أشغالها اليوم الأحد. 
وأوضح الدكتور بدر الدين واكريم، رئيس "جمعية أطباء ورزازات" التي تنظم هذه الأيام العلمية الدراسية، أن التكوين والتكوين المستمر من بين الشروط الضرورية لممارسة مهنة الطب، لاسيما وأن ذلك يتيح للأطباء التعرف على المستجدات العلمية الطارئة في مختلف التخصصات الطبية والجراحية، ومن تم يتسنى لهم تطوير مهاراتهم، وتقديم خدمة جيدة للمواطنين.
وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الأيام الدراسية تميزت بمشاركة نخبة من الأطباء المشتغلين أيضا في إقليمي زاكورة وتنغير،على اعتبار أن المستشفى الإقليمي لورزازات يستقبل المرضى القادمين من هاذين الإقليمين.
كما تميزت بمشاركة أطباء آخرين قادمين من مدن مراكش والرباط والدار البيضاء، الشيء الذي أتاح الفرصة لتكون الاستفادة من هذه الأيام التكوينية ذات وقع إيجابي كبير سواء بالنسبة للأطباء أو الممرضين، وغيرهم من العاملين في قطاع الصحة.
وعلاوة عن المشاكل الإنجابية لدى الأزواج، والمسؤولية القانونية للأطباء، فقد تناولت الأيام الطبية الدراسية الأولى لورزازات مواضيع أخرى طبية وجراحية اتضح من خلال الممارسة الميدانية أن هناك حاجة لتعميق الإحاطة بها، ومن ضمنها التخطيط الإلكتروني للقلب، وأمراض السمنة وطرق الوقاية منها، والالتهابات، وعلاج إصابات الكاحل، وغيرها.
وقال الدكتور واكريم، وهو اختصاصي في جراحة الكلي والمسالك البولية، إن اختيار المواضيع التي تم التداول بشأنها في الأيام الطبية الدراسية الأولى لورزازات تم بناء على الاحتياجات المعبر عنها من طرف العاملين في قطاع الصحة العمومية في منطقة درعة، مشيرا إلى أن هذا المعيار في الاختيار هو الذي سيتم الارتكاز عليه عند تحديد المواضيع التي سيتم التداول بشأنها خلال الملتقيات القادمة التي تعتزم الجمعية تنظيمها في القادم من الأيام.
وأشار إلى أن عددا من الأمراض التي تعرفها منطقة درعة، لا تقتصر على هذه المنطقة فقط، بل منها ما هو منتشر في مجموع التراب الوطني، وحتى على الصعيد العالمي، كما هو الشأن مثلا بالنسبة لمشاكل الإنجاب عند الأزواج، وآلام المفاصل، وحصى الكلي.
وخلص الدكتور بدر الدين واكريم إلى القول بأن جمعية أطباء ورزازات حريصة على أن تجعل من مثل هذه اللقاءات التكوينية العلمية موعدا ثابتا في أجندة عملها على امتداد السنة، معربا عن أمله في أن تصبح ورزازات في المستقبل ليس فقط مدينة معروفة بتنظيم ملتقيات فنية وثقافية لها شهرة وطنية ودولية، وإنما أيضا محطة لعقد المؤتمرات الطبية ذات البعد العالمي مما سيشكل قيمة مضافة للإنعاش الاقتصادي والسياحي لهذه المدينة. 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.