آخر الأخبار

زاكورة: نفايات طبية تحرق بحفرة داخل المركز الصحي لتزارين والمسؤولون يتجاهلون مخاطرها.


محمد ايت حساين - تنغير
أضحى حرق النفايات الطبية بشكل عشوائي بحفرة داخل المركز الصحي لجماعة تزارين باقليم زاكورة ، يشكل خطرا حقيقيا على البيئة وصحة الإنسان، الأمر الذي بات يستوجب على الجهات المعنية اعتماد حلول ناجعة كالفرز وإعادة التكرير قبل التخلص النهائي منها.
ويشتكي المواطنون القاطنون بالقرب من المركز الصحي المذكور، من مشكلة حرق النفايات الطبية بحفرة داخل المركز الصحي لتزارين، مما اصبح يهدد صحتهم بظهور امراض مزمنة كالأمراض الصدرية وضيق التنفس، خاصة لدى كبار السن والاطفال، ويـأتي هذا في ظل نقص وعي السلطات المحلية والمنتخبة والمندوبية الاقليمية للصحة بالمخاطر الناجمة عن الحرق العشوائي للنفيات الطبية القرب من التجمعات السكنية، وكذا تهرب  باقي الجهات المعنية من معالجة ومواجهة هذه المشكلة .
كل هذه النفيات الطبية التي يتم حرقها  عشوائيا بتلك الحفرة داخل المركز الصحي من دون ادنى شعور بالمسؤولية من طرف الجهات المعنية ، باتت تهدد صحة السكان المجاورين وخاصة المسنين والاطفال على حد سواء، ولهذا طالب بعض السكان المتضررين  من حرق النفايات بتلك الطريقة وبذلك المكان، في اتصال هاتفي معنا ،من الجهات المعنية التدخل العاجل من اجل انشاء مكان  لحرق النفايات الطبية بعيدا عن السكان، تفاديا لتسجيل اصابات بامراض خطيرة، والتخلص من الدخان المحمل بكل انواع الجراثيم والذي يهدد صحتهم وصحة ابنائهم.
حيث تزداد متاعب السكان وزوار المركز الصحي  نتيجة الحرق العشوائي للنفايات الطبية  كل يوم مما يتسبب في حالة اختناق للأفراد خاصة المصابين بأمراض الربو و في هذا الشأن ناشد سكان المجاورين للمركز الصحي  عامل اقليم زاكورة و السلطات المحلية  ووزارة الصحة عبر مندوبيتها زاكورة، بغرض ايجاد حل سريع لهذه الحفرة العشوائية التى بات تهدد صحتهم و صحة أبنائهم خاصة وأن مكان تواجدها لم يراعي فيها أي معيار اذ لا يعقل أن توجد مفرغة عشوائية بالقرب من المركز الصحي وبالضبط القرب من  قسم الولادة بالمركز الصحي المذكور ما أثار مخاوف السكان وزوار المؤسسة الصحية  من انتقال الأوبئة والأمراض هذا وقد طالب السكان من السلطات المحلية والاقليمية وعلى رأسهم عامل الاقليم  التدخل العاجل وتحويل الحفرة التي يتم حرق النفايات الطبية بداخلها نهائيا من مكانها.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.