الخميس، أبريل 02، 2015

الكتاب الأخضر لشباط يخرج إلى العلن


تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الكتاب الأخضر، الذي سبق أن شبّهه بعض نشطاء "الفايسبوك"، بالكتاب الأخضر للقذافي بسبب اللون الأخضر.
وفي السياق ذاته، كان  نشطاء "الفايسبوك"،  قد انتقدوا مجسم كتاب أخضر عملاق يؤرخ تاريخ مدينة فاس، والذي شرع حميد شباط الأامين العام لحزب الاستقلال، في إقامته بالمدينة، إذ شبّهه بعض رواد "الفايسبوك" بالكتاب الأخضر للقذافي بسبب اللون الأخضر.
وحسبما ذكرته  بعض المصادر الإخبارية، فإن الجماعة الحضرية لفاس المشرفة على مشروع "الكتاب الأخضر" لشباط، قررت بعد الانتهاء من الأشغال تخصيص لعملية تدشين ما اعتبرته "معلمة تاريخية" حفلا بحضور شخصيات من داخل وخارج مدينة فاس .