آخر الأخبار

محمد معزوز : "البام" يستعد وبشكل قوي لربح الانتخابات القادمة بورزازات


جديد اليوم - محمد ايت حساين 
في اطار لقائاته التواصلية مع مناضلي ومناضلات  في جميع انحاء المملكة، وتمهيدا للمؤتمر الجهوي المزمع انعقاده في مدينة تنغير  قريبا، نظم حزب الاصالة والمعاصرة صباح اليوم بقصر المؤتمرات بمدينة وزازات لقاء تواصليا جهويا حول الجهوية الموسعة رهان وطني من اجل تنمية محلية،بحضو عضو المكتب السياسي للحزب محمد معزوز بالاضافة الى عدد من مسؤولي الفروع المحلية والإقليمية ورؤساء الجماعات المحلية المنتمين للحزب  ومتعاطفين معه بجهة درعة تفيلالت والتي تتكون من ورزازات وتنغير وزاكورة والرشيدية وميدلت.
 واعتبر محمد معزوز عضو المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة  أن اللقاء الذي تحتضنه مدينة ورزازات اليوم فرصة للتأكيد على أن النضال مستمر ليكون الحزب قريبا من كل ساكنة جهة درعة تفيلالت، وكذا للرفع من مردوديته السياسية في الدفاع عن كل قضايا المواطن وطموحاته في التنمية والازدهار والرقي.
كما اكد أن حزب الاصالة والمعاصرة بإمكانه رفع تمثيليته الانتخابية إلى مستوى أفضل، إذا أصبحت هياكله أكثر فعالية وقربا إلى المناضلين، وفي إنصات مستمر لانشغالات وهموم وانتظارات الساكنة.
    وأوضح معزوز الخطة المستقبلية التي يتبعها الحزب في جلب منخرطين جددا من خلال المقاربة النوعية التي تقوم على المناصفة في منح الفرص للنساء ، كما أكد أن حزب الأصالة و المعاصرة يستعد وبشكل قوي لربح الانتخابات القادمة لما لها من أهمية للحزب عبر مجموعة من البرامج تراعي الخطة الجهوية المستقبلية.
وذكرمحمد معزوز أن حزب "البام " تمكن من تحقيق جل أهدافه التي تضمنها مشروعهم الحداثي, داعيا أنصار الحزب إلى رص الصفوف لتحصين المكتسبات والعمل على وضع اليات للعمل والتواصل بين مكونات الحزب من اجل رفع التحديات المستقبلية.
واكد معزوز ، ان رأسمال الحزب يتمل في العنصر البشري،مشيرا الى ان الهدف الرئيسي للحزب يقوم على تمكين العنصر البشري من المساهمة في تدبير الشان العام واعداد برامج التنمية وفق مؤهلات وخصوصيات كل جهة.
واضاف ان الحزب قام باعداد برنامج على اساس مقاربة تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الجهوية والاقليمية والمحلية.
واشار الى ان "البام" يعتمد في اختياره على الجهوية والمحلية لان القرار لم يعد يعتمد على المركز لوحده،وان المستقبل يتحقق باعتماد الجهوية.
وشدد على ان الحزب يولي اهمية كبيرة للنساء والشباب داخل هياكله وتنظيماته، ودعى الفرقاء السياسيين الى الرقي بالخطاب السياسي وتجاوز منطق الزعيم واكد ان التدبير الحزبي يجب ان يكون  تدبير جماعيا وتجاوز خطاب السب والشتم والقدف والتي جعلت من المواطنين ينفرون من العملية السياسية والاحزاب.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.