آخر الأخبار

تحديد 23 مركزا قرويا صاعدا للاستفادة من تصاميم النمو في أقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير


أفضت دراستان أطلقتهما الوكالة الحضرية لأقاليم ورزازات زاكورة تنغير، ضمن جيل جديد من الدراسات يرتكز على مقاربة استشرافية، إلى تحديد 23 مركزا قرويا صاعدا في الأقاليم الثلاثة، تتوفر على الإمكانات الضرورية التي تؤهلها لتصبح مراكز ناهضة. 
وحسب تقرير صدر مؤخرا عن الوكالة الحضرية، فقد تم تصنيف 13 مركزا قرويا صاعدا في إقليم زاكورة، وذلك بناء على تحليل علمي للمعطيات السوسيو ديمغرافية، والمؤشرات الاقتصادية ومدى مساهمتها في التنشيط المجالي، فضلا كون هذا التصنيف جاء نتيجة للعديد من الاجتماعات التشاورية مع مختلف المتدخلين المعنيين في المراكز الثلاثة عشر المعنية.
أما على صعيد إقليمي ورزازات وتنغير، فقد تم تحديد 10 مراكز قروية صاعدة بالنسبة لكل واحد من الإقليمين، كما تم في السياق ذاته إنجاز تحليل تشخيصي، وتحديد الإستراتيجية العامة للتنمية بهذه المراكز، إلى جانب عقد اجتماع تشاوري خصص للتداول حول الصيغة المؤقتة لبرنامج التنمية لهذه المراكز القروية الصاعدة، حيث ينكب مكتب الدراسات المتعهد في الوقت الحالي على إنجاز الصيغة النهائية لهذا البرنامج.
واستنادا للمصدر ذاته، فإن إقدام الوكالة الحضرية لورزازات زاكورة تنغير على هذه المبادرة يندرج ضمن "تجاوبها مع توجيهات وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني في ميدان التنمية القروية، والتي أضحت من أولويات البرنامج الحكومي لتقليص الفجوة التنموية بين الوسطين الحضري والقروي"، فضلا عن كون هذه المبادرة تدخل في إطار "دعم المجهود المبذول لتعزيز تغطية المراكز القروية بتصاميم التنمية".
وتتوخى الوزارة الوصية على قطاع التعمير من وراء ذلك "تخفيف الضغط على التجمعات العمرانية، وتحديد المراكز القروية ذات القابلية الكبيرة لاستقطاب الهجرة القروية، وبعث دينامية جديدة للتدخل العمومي مبنية على الإنتقائية والتعاقد،إضافة إلى خلق أقطاب تنموية قروية". 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.