آخر الأخبار

اختتام فعاليات النسخة الأولى لمسابقة البرمجة بكلية المتعددة التخصصات بورزازات



بقلم سارة قهوجان 
اختتمت مساء اليوم فعاليات الدورة الأولى لمسابقة البرمجة، المنظمة  من طرف كلية المتعددة التخصصات بورزازات بمبادرة من طلبة مسالك الإعلاميات (شعبة هندسة البرمجيات، الإعلاميات وتدبير المقاولات، و علوم الرياضيات و المعلوميات) و بشراكة مع  جمعية القطب المقاولاتي لطلبة ورزازات الكبرى، و ذلك مساء يوم 27 من الشهر الجاري باستوديو الكلية المتعددة التخصصات بورزازات.

تميز هذا اليوم بحضور فعاليات وازنة بالمدينة و كان على رئسهم السيد مولاي عبد الرحمان الإدريسي، رئيس المجلس البلدي لورزازات و كذا ممثلي السلطات المحلية و كل من الطاقم الإداري و أساتذة الكلية إلى جانب الداعمين الرسميين للمسابقة بالإضافة إلى أباء و أولياء الطلبة.

و تخلل هذا الحفل كلمة السيد يونس بلحسن عميد الكلية حيث نوه بمجهودات الطلبة المنظمين لهذا الحدث و بقيمة هذه المسابقة بالكلية بشكل خاص و عموما بالمدينة، و قد ختم بكلمة شكر في حق الداعمين و متمنيا ان تكون مسابقة وطنية و لما لا دولية في دوراتها القادمة.


و قد أكدت لجنة التحكيم على لسان الدكتور صلاح الدين كريط، مشرف عن مسلك هندسة البرمجة بالكلية، على المستوى العالي و المتقارب للطلبة المشاركين بالمسابقة الذي حثم على لجنة التحكيم اضافة نهائي اخر بين 9 متباريين في نهائي سمي ب " أحسن المبرمجين النهائيين"، و قد اشاد بمستوى التباري المتمثل بين المشاركين بالرغم من صعوبة المهمة.




و جاء الدكتور عبد الرحمان بويعيدي ليؤكد هذا في قوله" واجهتنا صعوبات كبيرة قصد وجود متوجين ثلاث، الا أننا وفقنا رغم صعوبة المهمة   لكنها ليست بالمستحيلة، ليضيف الدكتور محمد بنعدي في ورقته التقنية خلاصتها ان الاختبارات المجتازة كانت توازي في مستواها مسلك مدارس المهندسين في البرمجة إلى أن المشاركين أبانوا عن كفائتهم العالية في الميدان.

ليضيف الدكتور محمد بنعدي في ورقته التقنية خلاصتها ان الاختبارات المجتازة كانت توازي في مستواها مسلك مدارس المهندسين في البرمجة إلى أن المشاركين أبانوا عن كفائتهم العالية في الميدان.



و قد تميز هذا الحفل أيضا بتقديم لوحات غنائية و فقرات شعرية كانت من أداء مواهب الكلية و المدينة بشكل عام.

و أشار نور الدين بويقبى أحد أعضاء اللجنة المنظمة و طالب بالكلية، على أن الهدف من هذه المبادرة هو إبراز الطاقات التي تزخر بها الكلية من حيث الجانب التنظيمي، الفني و التنافسي كما أن المنطقة في حاجة ماسة لتنظيم مثل هذه التظاهرات.


نظمت هذه المبادرة على مدار 3 أيام، حيث بلغ عدد المشاركين 77 طالبا من مختلف مؤسسات التعليم العالي بورزازات، و ذلك تحت إشراف لجنة التحكيم التي تتألف من دكاترة مسالك الإعلاميات بالكلية :صلاح الدين كريط، محمد بنعدي،خالد الفزازي، و عبد الرحمان بويعيدي. فأفرزت النتائج التالية:الرتبة الأولى احتلها لحسن أفقير طالب بمسلك هندسة البرمجة، و الرتبة الثانية من نصيب يوسف بكرين طالب بنفس  الشعبة، أما الرتبة الثالثة حازها لطفي رغيب طالب بمسلك علوم الرياضيات و المعلوميات.


و أسدل الستار على هذه الامسية بتقديم الجوائز على المتفوقين الأوائل الثلاث و كذا شواهد تقديرية للمشاركين بنهائيات الدورة على نغمات فلكلورية قدمتا فرقة أحواش للشباب عن جمعية زاوية سيدي اسماعيل ورزازات.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.