آخر الأخبار

مراكشية تلد في الشارع وسائحة تقطع الحبل السري


المساء 
 مشهد رهيب ذلك الذي شهده حي القنارية بمراكش، حيث وضعت امرأة في الشارع العام مولودها، مساء الخميس الماضي، بعدما لم يترك لها المخاض الذي ألم بها الفرصة من أجل العودة إلى المستشفى، لتلد بالتالي في الشارع، أمام أعين المارة، الذين تحلقوا حولها في محاولة منهم لتقديم المساعدة، قبل أن تتدخل سائحة أجنبية، وتقوم بقطع الحبل السري للمولود، منقذة بذلك حياته وحياة أمه.

وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر مطلعة، فإن المرأة التي تقطن بدرب «بولفضايل» بحي القنارية بالمدينة العتيقة لمراكش، كادت أن تفقد حياتها رفقة مولودها، الذي رأى النور في الشارع العام، بعد أن وضعته بينما كانت عائدة إلى منزلها. 

وتفيد المصادر ذاتها بأن المرأة، التي لم تتجاوز بعد عقدها الثالث، وبمجرد أن كانت عائدة من مستشفى «المامونية»، حيث أكدوا لها أن موعد وضعها لم يحن بعد، فاجأها مخاض شديد، جعلها تسقط أرضا من شدة الألم، قبل أن تضع مولودها أمام أعين المارة وفي الشارع العام. 

وخلال محاولة المواطنين تقديم يد المساعدة للأم، بينهم والدتها التي عجزت عن القيام بأي شيء من شدة الصدمة والخوف، تزامن ذلك مع مرور سائحة أجنبية تزور مدينة مراكش، لتتدخل وتقوم بقطع الحبل السري للمولود، مستعملة في ذلك ثوبا كان لديها، في الوقت الذي قام بعض المواطنين بربط الاتصال بسيارة الإسعاف من أجل إنقاذ حياتها.

وخلال تقديم الإسعافات للأم، حضرت سيارة الإسعاف على وجه السرعة، حيث قامت بنقلها إلى المستشفى، وتم تقديم الإسعافات الضرورية لها، ووضع المولود تحت العناية المركزة.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.