آخر الأخبار

زاكورة تحتفي بالقاص أبو يوسف طه في الدورة 14 من الملتقى الوطني للقصة


حافظ الحفيضي 
تحولت زاكورة إلى محج لعشاق القصة القصيرة ؛ إذ ستلتئم الدورة 14 من الملتقى الوطني للقصة في موضوع: القصة والحكاية وسيتم تكريم الكاتب أبو يوسف طه؛ كما سيعرف تقديم مجموعة من الإصدارات الجديدة وتنشيط ورشات في الكتابة لفائدة تلاميذ المؤسسات الثانوية التأهيلية بالمدينة.

لقد داب نادي الهامش القصصي على تنظيم هذه الأيام رغما على كل الاكراهات التي تعوق الفعل الثقافي عموما والجاد والراسخ خصوصا، ولعل اطلاق اسم احمد بوزفور على الملتقى وجائزته القصصية واختيار أبو يوسف طه ضيفا مكرما لدليل على سعي المنظمين لاعادة الاعتبار للأسماء الرصينة والوفية لهذا الجنس الأدبي، ولأن الكتابة ليست شركة تنتج شاحنات، ولكنها تصنع الفراشات، فستغدو زاكورة روضة تعج بالزنابق يأتي إليها المهتمون من كل فج عميق.

لقد هدم المغرب العميق كذبة أنه غير نافع، فهذا الجزء الخصب من الوطن الأقسى ورغم سنوات من عدم الالتفات اليه، وعدم ادراجه في مخططات التنمية وقساوة جغرافيته ومناخه، الا أن بساطة أهله وصدقيتهم جعلت منه فضاء ابداعيا مائزا أصبح ملتقاه السنوي نقطة لامعة في خريطة الملتقيات الوطنية.

لقد أصبحت زاكورة بهذا الملتقى هامشا مشعا يلفت اليه أنظار المتتبعين نظرا للنقاش الذي يطرحه حول قضايا لها علاقة مهمة بالقصة اذ ناقش موضوع القصة والترجمة، والقصة وعلاقتها بالأشكال الابداعية الاخرى، اضافة الى مواضيع أخرى لا يتسع المجال لذكرها.

ان وهم تمركز الفعل التثقيفي في المراكز الحضارية قد ولى لأن الهوامش اليوم هي من تطرح السؤال وتحرك مياه البرك الراكدة من زاكورة الى بلقصيري الى كرسيف الى بركان هذه الكيانات الصغيرة المفتقرة لبنية تحتية مؤهلة وخدمات اجتماعية تستجيب لطموحات مواطنيها تتحول بفضل ملتقياتها الى منابع للجمال والأشياء التي تجعل على هاته الارض ما يستحق الحياة. 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.