آخر الأخبار

قائد الدرك الملكي لـ"تيغيرت" أنقذ أربعة مرضى من عائلة واحدة في غياب للإسعاف والسلطة


لم يتمكن أربعة مرضى من عائلة واحدة بإحدى دواوير جماعة "تيغيرت" إقليم "سيدي إفني" مساء اليوم (الاثنين 26/01/2015) من التنقل إلى المركز الصحي الجماعي لـ"تيغيرت" نظرا لانعدام سيارة إسعاف الخاصة بجماعة "تيغيرت" التي بإمكانها نقلهم لتلقي الإسعافات الأولية، إلا بعد تدخل قائد الدرك الملكي لـ"تيغيرت" بعد إجراء اتصال هاتفي معه من عائلة الضحايا، والذي أعطى الضوء الأخضر لإحدى السيارات الخاصة لنقلهم إلى المركز الصحي الجماعي بـ"تيغيرت" لإنقاذ حياتهم.
ويأتي ذلك بعد إشعار طبيب المركز الصحي الجماعي الذي طلب من عائلة (الضحايا) المرضى الأربعة، بإيصال المرضى للمركز الصحي لـ"تيغيرت"، حيت لا يمكن لسيارة إسعاف التنقل إلى الدوار، نظرا للقانون الذي لا يسمح لسيارتي الاسعاف الخاصتين بوزارة الصحة، التنقل بين المركز الصحي لـ"تيغيرت" إلى الدواوير المجاورة حسب ما أكده الطبيب ذاته.
ويأتي ذلك بعد أن رفض أصحاب السيارات الخاصة، وسيارات الأجرة والنقل السري بالمنطقة نقل (العائلة) إلى المركز الصحي الجماعي لكون المرضى الأربعة "إتنان منهما" فقدا الوعي وهم في حالة خطيرة يستدعى نقلهم بعجالة، وهو ما لم يتم إلا بعد تدخل قائد الدرك الملكي لـ"تيغيرت". إذ رفض عدد من أصحاب سيارات النقل السري التي تنشط بالمنطقة نقل المرضى وإنقاذهم خوفا من تسجيل مخالفات قانونية ضدهم.
من جهته، رفض قائد قيادة "تيغيرت" الرد على المكالمة الهاتفية من عائلة المرضى التي تود إخباره بخطورة الوضع لإعطاء أوامره لإحدى سيارات الإسعاف التابعة لنفوذ تراب قيادة "تيغيرت"، إلا أن هاتفه يرن دون أن يجيب، ولم يقوم القائد الاتصال بعائلة الضحايا الأربع رغم إشعاره برسالة قصيرة بخطورة الوضع. خاصة بعد أن لم تتمكن سيارة إسعاف التابعة لجماعة "إبضر"، وكذا سيارة إسعاف الخاصة بإحدى جمعية "بوطروش"  الحضور بعد الاتصال بهما.
وقد تمكن بعد ذلك الضحايا الأربعة من تلقي العلاجات الضرورية والإسعافات الأولية بمركز "تيغيرت" الصحي في وقت متأخر من المساء، بعد التدخل الناجح للطبيب الرئيسي للمركز الصحي والممرض اللذان حضرا إلى المركز الصحي خارج أوقات العمل، واستفاد  المرضى من العلاجات الضرورية وبعض الأدوية.
سـعيد الكـرتاح / تغيرت – سيدي إفني

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.