آخر الأخبار

سيارة إسعاف تقتل طفلا بورززات


نزهة بركاوي نشر في المساء 
لفظ طفل لا يتجاوز عمره عشر سنوات أنفاسه الأخيرة تحت عجلات سيارة إسعاف بمركز سكورة بإقليم ورزازات. سيارة الإسعاف المذكورة تابعة لإحدى الجماعات بالإقليم ولازالت تحمل لوحة مرقمة بالخارج، حيث كانت في طريق العودة إلى قلعة مكونة بعد أن وضعت مريضا بمستشفى ورزازات. 
وأكدت مصادر من المنطقة أن السيارة كانت تسير بسرعة مما جعل السائق يفقد القدرة على وقف السيارة في الوقت المناسب بعدما كان الطفل بصدد تجاوز الشارع الرئيسي متوجها صوب محل تجاري نزولا عند رغبة والدته. وقد تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات فيما تم فتح تحقيق بخصوص ملابسات هذا الحادث الذي خلف استياء وسط السكان ومحيط أسرة الضحية.
وتساءلت مصادر من المنطقة عن السبب الذي جعل السائق يسير بسرعة على الرغم من أن السيارة لم تكن في مهمة استعجالية. وهل قانون 52.05 ينسحب على كل العربات أم يستثني السيارات التابعة للدولة وكذا الدراجات النارية بجميع أنواعها، فعلى الرغم من وجود علامات التشوير خاصة تلك التي تحدد السرعة فإن بعضها لا يلتزم بتطبيقها وحتى عند وجود دوريات لتنظيم حركة المرور بالطرقات، تضيف مصادر من مركز سكورة في اتصال ب«المساء». 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.