آخر الأخبار

تنسيقية الانصاف من أجل جهوية ديمقراطية تستعد لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس النواب بالرباط


البصير عبد الرحيم - ورزازات

بعد الاقتراح الدي تبنته أحزاب الأغلبية بخصوص الجهوية الموسعة الدي حدد التقسيم الجهوي في 12 جهة تضم 75 إقليما و 2503 جماعة، و من بين الجماعات التي تم اقتراحها من الجنة الاستشارية، جهة درعة تافيلالت التي ستضم أقاليم ورزازات، زاكورة، تنغير، الرشيدية و ميدلت أيضا بعدما استجابت وزارة الداخلية لمطالب إلحاق ميدلت بجهة درعة تافيلالت بعد ان كانت ألحقته في وقت سابق بجهة بني ملال خنيفرة.

وفي قرار تصعيدي اصدرت تنسيقية الانصاف من أجل جهوية ديمقراطية بلاغا تعتبر فيه هدا الاقتراح مس خطيرا بمعاير وروح ما جاءت به اللجنة الاستشارية حول الجهوية خاصة معياري الانسجام والتضامن، ومن التفاف وتراجع مكشوف على مكسب جهة درعة تافيلالت، وضدا على استمرار عقليات التحكم والتقطيع الإقطاعي لجهات المملكة وثرواتها، وضدا على تغليب الحسابات الضيقة على التنزيل الديمقراطي والسليم لورش الجهوية المتقدمة.

وجاء في البلاغ اعتزام التنسيقية تنظيمها وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، اعتبارا للتهميش الممنهج لدرعة وتجاهل مطالبهم المشروعة، كما تدعو كافة الهيئات السياسية، والنقابية والجمعوية وعموم الغيورين المشاركة في الوقفة لانجاحها و انصاف الجهة.

هدا وقد سبق ان رفعت تنسيقيات المجتمع المدني بورزازات وزاكورة وتنغير مذكرة مطلبية الى رئيس الحكومة ومجلس النواب ووزير الداخلية ورؤساء الفرق وأمناء الأحزاب السياسية، ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، تتعلق بعاصمة جهة درعة تافيلالت، متسائلين إن كانت الوزارة أخضعت قطبي الجهة ورزازات والرشيدية إلى معايير علمية وموضوعية لمعرفة مكانتهما وثقلهما داخل الجهة وخارجها، وجاء في المذكرة ان ورزازات أكثر جاهزية لاحتضان مقر جهة درعة تافيلالت اعتبارا للمعطيات الاقتصادية والسوسيوثقافية.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.