آخر الأخبار

مخاوف من وفاة التوائم الخمس بزاكورة والقوات المسلحة الملكية تتدخل لإنقاذ حياتهم


في أول ولادة لها وضعت سيدة، تبلغ من العمر 28 عاما وتنحدر من منطقة امحاميد الغزلان، خمسة توائم بالمستشفى الإقليمي الدراق بزاكورة أمس السبت، نقلت بعد ذلك في حالة حرجة إلى المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات، تاركة وراءها التوائم الخمس يهددهم الموت في أي لحظة.
وأكدت مصادر مطلعة أن أم التوائم التي نقلت إلى ورزازات أدخلت مساء نفس اليوم لقسم الإنعاش في وضعية غير مستقرة، تاركة مواليدها الخمسة في وضع غير مستقر كذلك، وفي مستشفى الدراق الذي تنعدم فيه مصلحة طب الأطفال، رغم تعيين طبيبتين في التخصص ذاته بالمستشفى، الشيء الذي اعتبرته المصادر قد يهددهم بالموت، ما لم يتلقوا العناية الضرورية خارج الإقليم خاصة أن أوزانهم تقل عن الوزن الطبيعي.
وبعد النداءات المتوالية التي وجهتها أسرة التوائم، خصصت القوات الملكية المسلحة  طائرة لنقل التوائم الأربعة، حيث توفي الخامس، إلى الرباط للإشراف على حالتهم الصحية، في ظل قلة الامكانات بالمستشفى الإقليمي بزاكورة.
واستنادا إلى اتصال أجراه عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة مع والد التوائم فإن مصلحة الأعمال الاجتماعية التابعة للقوات المسلحة الملكية عملت على توفير طائرة لنقلهم إلى الرباط، مشيرا إلى أن واحد منهم توفي رغم محاولات إسعافه.
للاشارة فإن الأسرة تنحدر من عائلة فقيرة، عبرت عن عدم قدرتها توفير حاجيات التوائم الخمس، وأن المرحلة الراهنة تقتضي التفاتة إنسانية من لدن الجميع لإنقاذ أرواحهم ووالدتهم، مشيرة إلى أن رب الأسرة يشتغل جنديا ضواحي مدينة العيون.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.