آخر الأخبار

الثلوج تتسبّب في قطع 13 طريقا بالمملكة


قال تقرير صادر عن وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، إن التساقطات الثلجية التي عرفتها عدد من مناطق المملكة، تسببت في قطع 13 طريقا في وجه المواطنين ومركباتهم.
وأوضح التقرير، الذي تتوفر عليه هسبريس أنه تم قطع الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين آزرو وتمحضيت، وبين تمحضيت وأيت أوفلا.
إلى ذلك، سجلت ذات الوثيقة، توقُّف السير بمدن تازة وصفرو بكل من الطرق الجهوية رقم 504 بين رباط الخير وبويبلان، وفي مدينة إفران بالطريق الجهوية رقم 707 بين إفران وبولمان، مدينة تازة قُطعت فيها كل من الطريق الجهوية رقم 507 الرابطة بين تازة وبوبلان، زيادة على الطريق الإقليمية رقم 5411 الرابطة بين باب بورديم ورباط الخير، والطريق الإقليمية رقم 5427 بين كرسيف وبويبلان، زيادة على طرقٍ بمدينة خنيفرة على مستوى الطريق الإقليمية رقم 7306 الرابطة بين خنيفرة وإتزر، والطريق الإقليمية رقم 7312 المؤدية لمولاي يعقوب على مستوى النقطة الكيلومترية 10.
بني ملال بدورها قُطعت فيها الطريق الجهوية رقم 3214 الرابطة بين اغبالة وسيدي يحيى سعاد، زيادة على تلك الرابطة بين هبري وميشليفن المرقمة بـ 7231 على مستوى إقليم إفران.
إلى ذلك تم فتح عدد من الطرق الوطنية صباح اليوم الاثنين، مع التأكيد على منع مرور المقطورات والشاحنات، وذلك بكل من مدينة صفرو وإفران على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين صفرو وإيموزار وإفران، وبين آزرو وإفران، وكذلك بإقليم الحوز على مستوى الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش وورزازات، وبخنيفرة على الطريق الجهوية رقم 503 الرابطة بين خنيفرة والزايدة.
فيما فتحت طرقٌ أمام العموم بكل من مدينة الحسيمة على مستوى الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين بابا برد وتارجيست، والطريق الجهوية رقم 509 بين تارجيست ولخلالفة، وبإقليم أزيلال فتحت الطريق الطريق الجهوية رقم 302 الرابطة بين زاوية أحنصال وتيلوكيت، وبين تابانت وتيزي نتيرغيست، والطريق الإقليمية 3107 بين أزيلال وأيت بوكماز، فضلا عن فتح الطريق الإقليمية 7311 بين ويوان وعين اللوح وسيدي عدي بإقليم خنيفرة.
وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية قد اوضحت في نشرة خاصة، بأن تساقطات ثلجية هامة، ستهم عددا من مناطق المملكة ابتداء من أمس الأحد، وحتى يوم الأربعاء المقبل.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.