آخر الأخبار

انعدام جهاز السكانير بورزازات الكبرى يهدد حياة المواطنين


جديد اليوم - ع ب 
يضطر مرضى ورزازات الكبرى(ورزازات، تنغير، زاكورة) الراغبون في إجراء كشف بالأشعة بجهاز السكانير، للتوجه إلى مراكش ودفع أموال طائلة، بعد انعدام وجود جهاز السكانير على مستوى المركز الاستشفائي ورزازات مستشفى سيدي حساين بن ناصر. 
ويعيش قطاع الصحة في ورزازات الكبرى على وقع تناقضات صارخة، فمن جهة استفادت المؤسسات الاستشفائية، خلال السنوات الأخيرة من ملايير، ومن جهة أخرى يفتقد المريض لأدنى الخدمات الطبية والأدوية الضرورية، لدرجة أفرغت المادة الدستورية حول ''مجانية العلاج'' من محتواها. 
يقول متضرر "رغم أن المنطقة يقال عنها انها قطب لكنها غير متوفرة على جهاز يمكن ان يساعد الاف المرضى في تخفيف المسافة، خاصة أن جهاز السكانير الوحيد، يضطر المرضا للسفر إلى مراكش التي تبعد عن ورزازات بأكثر من 200 كلم ناهيك عن الطريق التي يمر منها المريض فإن نجا من ثلك الطريق كأن الله كتب له حياة ثانية"، يضيف ذات المتحدث الذي تساءل "أين موقعنا نحن سكان المنطقة؟ تعاقبنا اليوم الدولة بحرماننا من أبسط حقوقنا".

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.