آخر الأخبار

ما بين 5 و 10 درجات تحت الصفر ليلا ببعض مناطق المملكة والملك يعطي تعليماته


وكالات 
أفادت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بأن درجات الحرارة ستعرف ما بين يومي السبت والاثنين انخفاضا شديدا في عدد من مناطق المملكة، ولا سيما في الأطلسين الكبير والمتوسط والحوز.
 وأوضحت المديرية في نشرة خاصة أن درجات الحرارة ستتراوح ما بين 10 درجات تحت الصفر وخمس درجات تحت الصفر ليلا، وما بين 5 درجات تحت الصفر وصفر درجة نهارا بكل من إفران وبني ملال وبولمان وأزيلال وتازة والحوز وتنغير وميدلت وشيشاوة وجرسيف وورزازات.
 وحسب المصدر ذاته، فإن درجات الحرارة ستتراوح ما بين خمس درجات تحت الصفر وصفر درجة ليلا، وما بين صفر درجة و6 درجات نهارا في كل من خنيفرة والحاجب وصفرو والحسيمة وجرادة ووجدة وفكيك وتاوريرت والرشيدية وتاونات وتارودانت.
 وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أوضحت في نشرة خاصة سابقة اليوم، أنها تتوقع تسجيل انخفاض محسوس في درجات الحرارة مع أمطار وتساقطات ثلجية إلى غاية منتصف الأسبوع المقبل.
 وأشارت إلى أن الحالة الجوية تعرف خلال هذه الأيام تغييرا نتيجة لوصول تيار شمالي غربي مصحوب بسحب ممطرة تهم شمال ووسط وشرق المملكة، مشيرة إلى أن هذه الأمطار ستكون مصحوبة بتساقطات ثلجية فوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط والريف والتي يتجاوز ارتفاعها 1300 متر، وكذا الهضاب العليا لشرق البلاد.
 وتوقعت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أن يستمر الطقس الممطر من يوم الأحد وإلى غاية يوم الأربعاء المقبلين بشمال ووسط وشرق البلاد مع تساقطات ثلجية مرة أخرى فوق المرتفعات.
وأعطى الملك محمد السادس تعليماته إلى كل من وزارتي الداخلية والصحة وإلى القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، قصد التجند لمواجهة الانخفاض الشديد الذي ستعرفه درجات الحرارة، ببعض مناطق المملكة، وخاصة بالأطلس المتوسط والأطلس الكبير والحوز.
وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية، أنه طبقا للتعليمات الملكية السامية، ستتم إقامة مستشفيين ميدانيين في المناطق المعنية، واتخاذ جميع الاجراءات، بتنسيق مع السلطات المحلية، لتقديم المساعدة اللازمة للسكان المعنيين، بما يضمن سلامتهم وطمأنينتهم، بما في ذلك توفير مروحيات ووضعها في حالة تأهب، لنقل المتضررين إلى المراكز الصحية عند الضرورة.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.