الجمعة، يناير 16، 2015

شهرين حبسا لتلميذ نشر صورا خليعة لتلميذات


قضت ابتدائية تارودانت بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة قدرها عشرة آلاف درهم في حق تلميذ يدرس بإحدى المؤسسات التعليمية بمدينة أولاد برحيل، بعد إدانته بتهمة التشهير بعدد من التلميذات، من خلال نشر صور لهن على شبكة التواصل الاجتماعي «الفيسبوك». وورد في حيثيات القضية أن إحدى العائلات سبق لها أن تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، بعد أن اكتشفت وجود صور لبناتها في أوضاع مخلة، بعد أن تمت فبركتها من طرف زميل لهن ونشرها على نطاق واسع، مما خلف لهن متاعب نفسية وكذا في علاقتهن مع أسرهن وزملائهن في الدراسة. وبعد إحالة القضية على الدرك الملكي بأولاد برحيل تم استدعاء الشاب المتهم، وبعد التحقيق معه اعترف بالمنسوب إليه بعد أن تم إخباره بأن القضية تدخل في إطار الجرائم المرتكبة بوسائط إليكترونية، وصدر الحكم صبيحة يوم الأربعاء الماضي. وتفيد تفاصيل الصور بأن المتهم عمد إلى المزج بين صور الفتيات وصور لأجساد نساء عاريات باستعمال برمجيات إليكترونية تتيح ذلك.