آخر الأخبار

الحكومة تحسم الجدل حول "سن"تشغيل الخادمات


بعد شهور من الشد و الجدب ، خرج اجتماع لجنة العدل والتشريعات و حقوق الانسان في مجلس المستشارين في نقاش مع وزير التشغيل و الشؤون الاجتماعية ، عبد السلام الصديقي ، باتفاق حول مشروع قانون، 19-12 الخاص بالسن القانوني للتشغيل بالبيوت  .   

لقاء ضم  كلا من أحزاب المعارضة و الأغلبية الحكومية ، وخلص الى حسم النواب و الحكومة في قرار اعتبار سن 16 سنة ، أدنى سن لتشغيل خادمات البيوت . صوت خلاله في نهاية اليوم على 12 تعديل على 21 تعديلا المتاحة. من جديد على مشروع قانون، 19-12

و من بين النقاط التي تمت التركيز عليها خلال المراجعات ، نذكر التوقيع الاجباري على عقد عمل بين الطرفين ، مع مرحلة تجريب مدتها  8 أيام ، و توفر شهادة طبية تؤكد صحة المشغل أو المشغلة .

تجدر الاشارة الى أنه فور التصويت على النص الخاص بالأجور و العطل و التعويضات  في تاريخ الخامس من هذا الشهر، سيتم تمريرها للغرفة الأولى للبرلمان بغرض التصويت عليها . 

و كان مجلس الحكومة كان قد صادق في مارس من سنة 2013، على مشروع قانون بخصوص تحديد سن أدناه 15 سنة  في حين طالب المجلس الوطني لحقوق الانسان في نوفمبر الماضي  بتحديد  18 سنة كأدنى سن للتشغيل بالمنازل . 

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.