آخر الأخبار

وكيل الملك يحسم في ملابسات وفاة باها ويغلق الملف نهائيا


حسم وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في الجدل حول ملابسات وفاة وزير الدولة الراحل عبد الله باها، من خلال بلاغ أكد فيه أن وفاة القيادي في حزب العدالة والتنمية كانت إثر حادثة قطار.
وجاء في البلاغ أن نتيجة التحقيق تم التوصل إليها بعد الأبحاث والتحريات التي أنجزها المركز القضائي للدرك الملكي ببوزنيقة وفرقة التشخيص القضائي بالدار البيضاء والسلطات، إلى جانب مختبر الأبحاث والتحليلات التقنية والعلمية للدرك الملكي بتمارة والذي تم تحت إشراف النيابة العامة.
وأكد وكيل الملك على أنه بعد تصريحات كل من سائق ورئيس القطار وحارس الممر الأرضي الذي وقع فيه الحادث، وأيضا معاينة نتائج التشريح الطبي والخبرة الجينية وكشف المكالمات الهاتفية، فقد تبين أن "عبد الله باها قد توفي نتيجة حادثة قطار" ليغلق الباب بذلك أمام جميع التكهنات والأسئلة التي رافقت وفاة وزير الدولة الراحل، كما قرر وكيل الملك أيضا "حفظ المسطرة وإغلاق الملف نهائيا".
ويعتبر هذا البلاغ هو ثاني بلاغ لوكيل الملك حول وفاة باها، حيث قام نفس المسؤول القضائي بنشر بلاغ مباشرة بعد وفاة وزير الدولة يقول فيه إنه "وفق الأبحاث التي لا تزال جارية في الموضوع، فإن الفقيد كان بصدد عبور خط السكة الحديدية مشيا على الأقدام أثناء مرور القطار رقم 45 المتجه نحو الرباط".
وأضاف في البلاغ السابق أن سائق القطار الذي أردى باها قتيلا على الفور، استعمل الإشارات الضوئية والمنبه الصوتي لتحذير وزير الدولة الراحل الذي حاول الرجوع إلى الخلف، غير أن القطار أدركه ورمى بجثته على بعد أمتار من خط السكة الحديدية".
يشار إلى أن وزير الخارجية السابق ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني سبق له أن كشف على أن جثة عبد الله باها قد خضعت للتشريح وهو ما أكده بلاغ وكيل الملك.
هسبريس - أيوب الريمي

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.