آخر الأخبار

انطلاق عملية جني الزيتون على وقع انخفاض كبير في محصول هذه السنة بدادس


عبدالكريم كبيري 
صور عمر زنفي 
تشكل شجرة الزيتون أحد أبرز وأهم الأشجار المثمرة و أكثرها انتشارا على طول الشريط الواحي لدادس نظرا لتأقلم هذا النوع من الأشجار مع الظروف الطبيعة والجغرافية للمنطقة و المساعدة على نموها، إلا أن إنتاج الزيتون بالمنطقة خلال الموسم الفلاحي الحالي عرف تراجعا ملحوظا  بالمقارنة مع المواسم الفلاحية الفارطة نتيجة مجموعة من العوامل المرتبطة بالطبيعة والمناخ بشكل مباشر وإهمال الفلاح الذي سبب إتلافا كبيرا لهذه الثروة الطبيعية.
استجواب مجموعة من الفلاحين وأصحاب معاصر الزيتون بالمنطقة حول هذا التراجع في الإنتاج لهذه السنة أردفه الكثيرون منهم إلى موجات الصقيع والرياح التي شهدتها المنطقة خلال فترة الإزهار، إضافة الى قلة الثلوج وندرة الأمطار خلال الشتاء الماضي التي أثرت بمنسوب وادي دادس بالعالية وجفافه بالسافلة وانخفاض مستوى الفرشة المائية الباطنية التي حالت كذلك دون اللجوء الى تشغيل المضخات لتدارك جفاف الوادي مما جعل المنطقة تعرف موسما جافا أثر على الإنتاج و الفلاحة بشكل عام.


ومن جانب أخر يرى بعض أصحاب معاصر الزيتون أن الكيفية التي يتم بها  قطف وجني ثمار الزيتون خاصة العملية التقليدية المعروفة بالنفض بالعصي، تفضي إلى تدمير الشجرة وتقضي على فروعها وبراعمها الحديثة، مما يؤثر على  حجم الإنتاج السنوي إضافة أن حبات الزيتون التي يتم جنيها بهذه الطريقة تفقد الكثير من الزيت وتتعرض للتلف بحيث لا تصبح صالحة للأكل.


إهمال الإنسان والنقص الكبير في تكوين الفلاحين وعزوف الشباب عن العمل في هذا القطاع لأسباب اقتصادية واجتماعية إضافة إلى مجموعة من المشاكل المرتبطة بملكية الأرض والتنظيم العقاري كان كذلك سببا في تراجع محصول شجر الزيتون والفلاحة بشكل عام الشيء الذي يحتم على المكاتب الفلاحية بالمنطقة التفكير في إستراتيجيات فعالة وبناء مقاربة تشاركية من خلال انخراط الفاعلين المعنيين والفلاحين في مواكبة التغيرات المناخية والطبيعية والاقتصادية التي يشهدها المجال الواحي الدادسي.

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.