آخر الأخبار

ورزازات: تفاصيل 20 يوما من العزلة بدواوير منكوبة بورزازات


لا يمكن أن لا يساور المتوجه صوب ورزازات، عبر طريق "تيشكا"، هلع. طريق الموت هاته تصير موحشة ومفزعة للغاية بعد التساقطات. 
توجهنا ليلا إلى ورزازات عبر "تيشكا". الطريق الضيقة تلتف على نحو مرعب بين الجبال. المشهد في الجانبين أكثر إفزاعا. حائط جبلي قد تتهاوى صخوره في أية لحظة، وظلام دامس قبالته، تختفي وراءه الأرض التي تصير بعيدة جدا كلما ارتفعنا نحو قمة الجبل.
أمارة سيئة حدثت عند الطريق ليلة الجمعة الماضية. شاحنة رمال انقلبت بالقرب من "تدارت"، النقطة الوسطى والأكثر أمنا ومدعاة للاطمئنان على طول جحيم "تيشكا". السائق هرع محتميا بالجبل من هول الصدمة. الشاحنة ظلت معلقة على حافة الطريق، لا يحول دون سقوطها سوى بقايا حاجز حديدي وضع بجنبات الطريق.
بلغنا ورزازات عند منتصف الليل. الجو هادئ وسكون تام بالمدينة يزيد البرد شدة. بساحة في حي المقاومة كانت الحركة غير عادية.
خيمة منصوبة وعشرات الأشخاص يعدون مساعدات ويشحنونها على متن حافلات ستتوجه عند طلائع يوم السبت الماضي صوب دواوير معزولة بقيادة "غسات"، التي تبعد بنحو 40 كيلومترا عن ورزازات. يقيم هنا نحو 4500 شخص. 74 منزلا بالمنطقة تهاوت بسبب الأمطار، كما يقول مسؤول ترابي.
الحركة تواصلت حتى الصباح. انتهى تحميل المؤن والمساعدات وانطلقت القافلة، قبل أن تتفرق على فريقين، أحدهما توجه صوب دواوير "تاغيا"، والآخر، الذي كنا ضمنه، انطلق نحو أكثر مناطق ورزازات تضررا: تسامرت.
بدأت "تسامرت" تلملم جراحها. أسرة، بكل أفرادها، كانت تجهد في إحاطة قطعة فلاحية صغيرة بسور حتى لا تغمرها مياه الوادي الناشئة بعد ذوبان الثلوج.
لم يهتم الناس هنا كثيرا، كما قالوا، لأمر المسؤولين. أكدوا قيام منتخب واحد بزيارة لهم إبان محنتهم. أنباء من الجمعية المنظمة للقافلة أوضحت أن مسؤولا جماعيا ظل يستحثهم للسماح له بالمشاركة في القافلة.
جريدة الأخبار

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.