آخر الأخبار

انطلاق الدورة السادسة للمهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي بورزازات


البصير عبد الرحيم - جريدة العبور الالكترونية   
انطلقت الدورة السادسة للمهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي بورزازات، يوم الخميس المنصرم في العاصمة السنمائية ورزازات، تحت شعار " تثمين الذاكرة الشفهية  عبر الفيلم الأمازيغي "،الذي تنظمه الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي فرع ورزازات.
وترأس هذا الحفل السيد الكاتب العام لعمالة إقليم ورزازات، رئيس المجلس البلدي لورزازات ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية بالمدينة، وكانت البداية بتلاوة الفاتحة على أرواح ضحايا الفيضانات الأخيرة التي عرفتها المناطق المغربية خاصة بالجنوب والجنوب الشرقي للمملكة، بعدها ثم الاستماع لكلمات ترحيبية من طرف الشركاء الداعمين لهذا المهرجان و كلمة اللجنة المنظمة في جو عبر فيه الجميع عن تضامنه الكامل مع ضحايا الفيضانات الأخيرة، كما تم تقديم لجنة التحكيم برئاسة المخرجة فاطمة علي بوبكدي إضافة إلى الدكتور عبد السلام فزازي، الأستاذ الباحث في الثقافة الأمازيغية زايد أوشنا والناقد السينمائي أحمد سجلماسي، وتم تقديم لجنة مسابقة السيناريو المكونة من الممثلين الحسين برداوز وعبد الرزاق الزيتوني،بعد ذلك تابع الحضور بعض الأفلام القصيرة والطويلة .
اضافة الى تقديم مجموعة من الأفلام الامازيغية التي ظهرت منذ سنوات وتشكل من بين الانتاجات الأولى في هذا المجال، فضلا عن تنظيم مسابقة في مجال سيناريو الفيلم الامازيغي القصيرالتي تتنافس عليها سبعة سيناريوهات، يتضمن برنامج المهرجان المسابقة الرسمية لأفلام الطويلة والقصيرة وورشات تكوينية في المجال السينمائي إضافة إلى ندوة رئيسية حول شعار الدورة السادسة " تثمين الذاكرة الشفهية عبر الفيلم الأمازيغي " سينشطها كل من محمد صلو، حميد تباتو و رجب مشيشي، وستعرف هذه الدورة تكريم كل من الفنانة لويزة بوسطاش والمخرج الراحل محمد مرنيش والناقد الراحل إبراهيم أيت حو.
وفي تصريح للمخرج السينمائي الشاب أحمد بيدو عبر فيه عن سعادته في المشاركة خلال هذه الدورة بفيلم "أغرابو" الذي افتتح به المهرجان وعن هذه الدورة أضاف قائلا "هذه ليست المرة الأولى التي أشارك فيها بل سبق لي أن حضرت الدورات السابقة رغم غياب المهرجان في السنوات القليلة الماضية إلا أنه الآن عاد بقوة هذا أمر إيجابي وجد مهم أن تنظم تظاهرات سينمائية بمدينة ورزازات باعتبارها القطب السينمائي العالمي بدون منازع".
موازات مع هدا يوجد داخل بهو قصر المؤتمرات معرض للفنانيين التشكيليين محمد ملال، ومحمد شراف والفنانة فاطمة التغلاوي، ومن المنتظر ان يختتم المهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي فعالياته اليوم السبت 29 نونبر الجاري.

للاشارة فإن المهرجان يهدف الى التعريف بالفيلم الامازيغي والمساهمة في تطويره، بالاضافة الى خلق فضاء للتواصل بين المبدعين والنقاد والجمهور، وإبراز دور الفيلم الامازيغي في تثبيت الهوية الوطنية، كما يسعى منظموا هذه التظاهرة إلى المساهمة في تكوين المبدعين في المجال السينمائي والسمعي البصري من أجل تحفيز الطاقات المحلية على الاهتمام أكثر بالإبداع السينمائي، والانفتاح والتفاعل مع جمهور بالعالم القروي باعتباره طرفا هاما في هذا المجال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.