آخر الأخبار

السلطات العمومية بورزازات تقدم المساعدة على مختلف المستويات للمتضررين من التساقطات الاستثنائية


و م ع 
 أفادت الحصيلة الأولية لتدخلات اللجنة الإقليمية لمواجهة الأضرار المترتبة عن التساقطات الاستثنائية التي عرفها إقليم ورزازات، مؤخرا، أن السلطات العمومية قامت باتخاذ عدة إجراءات من أجل تخفيف الأضرار التي تكبدها المواطنون، وتمثلت أساسا في تقديم العون للعائلات المتضررة وفتح المسالك الطرقية وتوفير الخدمات الطبية.
 وذكر بلاغ لعمالة إقليم ورزازات، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، اليوم الجمعة، أنه بعد رصد الأضرار المترتبة عن هذه التساقطات المهمة، تم، في إطار لجنة اليقظة والتتبع التي يرأسها عامل إقليم ورزازات بحضور رؤساء المصالح الأمنية والمصالح التقنية، تقديم العون للعائلات المتضررة من خلال تزويد سكان الدواوير المعزولة بالخيام والأغطية والمواد الغذائية الأساسية، موضحة أنه تم استعمال مروحيات تابعة للدرك الملكي وتسخير شاحنات القوات المساعدة والتي قامت بعدة رحلات همت في المرحلة الأولى الدواوير الأكثر تضررا، من بينها دوار أنخسا بجماعة أمرزكان والبالغ عدد أسره 28 عائلة، ودواوير إحسران، تسامرت، تاغيا أيت الحاج وتاغيا إمي نتلات بجماعة غسات، والتي تضم 59 أسرة. 
وفي إطار فك العزلة عن الدواوير المحاصرة وتأمين السير العادي للمواصلات، يضيف البلاغ، تم القيام بتدخلات سريعة في مختلف المحاور الطرقية والمسالك المتضررة، وذلك باستعمال 25 آلية كبيرة، تابعة لمديرية التجهيز والنقل واللوجستيك، ولمصالح العمالة، بالإضافة إلى آليات تم كراؤها لهذا الغرض، وآليات للخواص.
 وحسب المصدر ذاته فقد تم التدخل لفتح المسالك الطرقية وإصلاح الأضرار التي لحقت بثمانية محاور طرقية مصنفة وطنية وجهوية وإقليمية، وكذا المسالك الطرقية المؤدية إلى العديد من الدواوير، مبرزة أنه من أصل 118 دوارا محاصرا تم فك العزلة عن 88 دوارا، في وقت وجيز، فيما لاتزال الأشغال متواصلة لفك العزلة عن الدواوير المتبقية تحت إشراف السلطات المحلية. وبخصوص شبكتي الكهرباء والماء، ذكر البلاغ، أن الفرق التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب تدخلت من أجل إصلاح الأضرار التي لحقت بمنشآتها، والإسراع بإعادة تزويد عدد مهم من الساكنة بالماء والكهرباء.
 كما تم إعادة تزويد دواري تمداخت ووانسمت بجماعة أيت زينب بالماء الصالح للشرب من مجموع 5 دواوير بنفس الجماعة، والأشغال لازالت جارية على قدم وساق لإعادة الوضع إلى حالته الطبيعية. وعلى مستوى شبكة الهاتف، تدخلت فرق المصالح المعنية لإعادة تشغيل الهاتف الثابت والنقال بعدد من المناطق التي عرفت انقطاع هذه الخدمة إلا بالنسبة لثلاثة دواوير بجماعات ترميكت وسلسات وإغرم نوكدال، وذلك لتعذر وصول فرق هذه المصلحة إلى أماكن تثبيت الأعمدة اللاقطة نظرا لوعورة المسالك المؤدية إليها.
 وفيما يتعلق بالخدمات الطبية، أوضح البلاغ أن المصالح المختصة اتخذت تدابير تمثلت في تدخل فريق طبي بدوار تسامرت بجماعة غسات، حيث تم إجراء فحوصات لفائدة 20 شخصا، كما تم نقل امرأة مسنة (80 سنة) إلى المستشفى الإقليمي، وتتبع عن بعد حالة امرأة حامل على وشك الوضع بدوار إغرودن بجماعة وسلسات، والتعجيل بنقل امرأة وضعت مولودها وهي في طريقها من دوار توريرت أنسي، بجماعة إزناكن إلى دار الأمومة بعد أن تم فحصها وتقديم الاسعافات الأولية بالمركز الصحي تازناخت، إلى جانب تدخلات طبية أخرى. أما في قطاع التعليم، فقد باشرت السلطات العمومية دراسة بدائل للمؤسسات التعليمية التي تعرضت للأضرار، خاصة بجماعة غسات. 
وخلص البلاغ إلى أن اللجنة الإقليمية تؤكد لعموم المواطنين بإقليم ورزازات، استمرار يقظتها وتتبعها عن قرب للوضع، وتهيب بالجميع توخي الحذر واليقظة بخصوص التقلبات الجوية المرتقبة خلال الأيام المقبلة، مضيفا أن السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني والمنتخبين مجندين محليا للقيام بالعمليات التحسيسية اللازمة وبالتدخل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.