آخر الأخبار

مبالغ خيالية في فواتير الماء الصالح للشرب بورزازات ونواحيها


جديد اليوم 
تفاجأت ساكنة ورزازات الكبرى بالمبالغ الخيالية التي أصبحت بذمتهم لفائدة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، حيث تجاوزت بعض الفواتير 2000 درهم لتنزل عليهم كالصاعقة الأمر الذي خلف استياء وسخطا في صفوفهم.
وحسب مواقع اعلامية ذكرت ان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ابتدع حيلة للرفع من فواتير الماء، من خلال اعتماد هدا الاخير طريقة جديدة للرفع من قيمة الفاتورة، حيث كان في السابق يقسم الاستهلاك إلى أشطر، وكل شطر محدد بكمية معينة من الماء وبثمن محدد للمتر المكعب، أما الطريقة الجديدة فتقضي باحتساب قيمة الماء المستهلك بثمن الشطر الأخير الذي وصله المستهلك و ذلك بالقفز على الأشطر الأخرى. 
كما ذكرت ان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب احتفظ بنظام الأشطر فيما يخص خدمة التطهير مع الرفع من تسعيرة كل شطر، فالشطر الثاني ارتفع من 1.60 درهما إلى 2.74، والشطر الثاني من 2.62 درهما إلى للمتر المكعب 3.73.
ادن هي تقنية وحيلة تمكن القيمون على تدبير الماء من نفخ الفواتير و مضاعفة قيمتها على حد قول الساكنة، بالرغم من ان مدينة ورزازات تزود بالماء الصالح للشرب من خلال سد المنصور الذهبي، فالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب يصر على تطبيق تسعيرة مرتفعة لا تتناسب إطلاقا مع القيمة الفعلية للماء بالمنطقة، تسعيرة تثقل كاهل الساكنة  تجعلهم في صف مع ساكنة المدن الراقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.