آخر الأخبار

"سينما الشباب، الواقع والآفاق" شعار مهرجان جديد بورزازات


البصير عبد الرحيم 
صور ايوب برخوش 
شهد الاسبوع المنصرم ميلاد مهرجان جديد بورزازات، يحمل اسم مهرجان القصبة للفيلم القصير، المنظم من طرف جمعية التربية والتنمية فرع ورزازات بشراكة مع المركز المغربي السينمائي والمجلس البلدي لمدينة ورزازات، تحت شعار "سينما الشباب، الواقع والآفاق"، في الفترة الممتدة ما بين 24 و25 من شهر أكتوبر 2014 بورزازات.
المهرجان الدى ارتأت اللجنة المنظمة ان تكون دورته الاولى باسم “دورة المرحوم الحاج محمد الراضي“ عضو المكتب التنفيذي للجمعية المنظمة، الى جانب تكريم الفنانة الامازيغية "تحيحت" والفنان أنور الجندي، عرف تنظيم مسابقة وطنية حول الابداع السينمائي، بالإضافة الى بعض الأنشطة الموازية حيث ثم تنظيم ورشات في اعداد الممثل وفي تقنيات التصوير الفوتوغرافي، وندوة فكرية في موضوع: ”سينما الشباب: الواقع والافاق”، وصبحية سينمائية للأطفال بمؤسسة الفرات، ولقاء مفتوح مع المخرجة مريم بكير حول تجربتها السينمائية.
وعرفت المسابقة الوطنية حول الابداع السينمائي التي  سهر على لجنة تحكيمها مجموعة من الوجوه البارزة في مجال البحث  النقد السينمائي، برئاسة الناقد الاستاذ محمد شويكة والاساتذة مولاي ادريس الجعايدي، مريم بكير، مصطفى أفقير ومولاي محمد الإسماعيلي، مشاركة 16 فيلما قصيرا من مختلف أقاليم المملكة.
وعادت الجائزة الاولى لفيلم "اختصار" للمخرج يوسف بناجح من مدينة ورزازات، والثانية لفيلم "سراب" للمخرج حمزة أوجامع من مدينة مراكش بينما عادت الثالثة للفيلم "البهلوان" للمخرج محمد حبيب الله من مدينة خريبكة، كما حصل فيلم "و انا" للمخرج الحسن شاني من الريش بتنويه خاص من اللجنة نظرا لما يميزه على مستوى الفكرة والكتابة والاخراج، في حين تمت الاشادة بجميع الافلام المشاركة، كما ثم تثمين مبادرة الجهة المنظمة وكذا المحتضنة للمبادرة والاهتمام بالسينما، كما سجلت اللجنة غنى الموضوعات التي عالجتها الافلام المعروضة وكذا تنوع المقاربات الاخراجية.
وبالمناسبة قال رئيس اللجنة المنظمة، أن أحسن جائزة يفوز بها الشاب السينمائي هي أن يعرض فيلمه في قاعة سينما مجهزة، ووجه رسالة الى الجهات المسؤولة بورزازات منوها بضرورة توفير قاعة سينما بالمدينة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.