آخر الأخبار

وفاة مريض بالمستشفى الإقليمي لزاكورة ومندوبية الصحة تفتح تحقيقا


محمد إدبورحيم - زاكورة
أثارت وفاة مريض  بقسم المستعجلات للمستشفى الإقليمي لزاكورة  جدلا بين أسرة الهالك ومسؤولي المستشفى ، وسط خلاف بين الطرفين حول الظروف والأسباب التي أدت إلى هذه الوفاة، التي وقعت زوال اليوم الأحد 12 من الشهر الجاري.
أسرة م .مرو البالغ من العمر 74 سنة تتهم إدارة المستشفى الإقليمي لزاكورة  بالتقصير و الإهمال الطبي، و غياب العناية الطبية التي أدت الى سقوط الهالك من على السرير الذي كان يرقد عليه، مما تسبب في وفاته على الفور .و طالبت الجهات المسؤولة بـفتح تحقيق في هذه النازلة و معاقبة المتورطين.
وفي المقابل نفت مصادر طبية من داخل المستشفى الإقليمي لزاكورة رواية الأسرة، و أكدت أن الهالك الذي نقل الى المستشفى في مرحلة خطرة و متقدمة من المرض،  كانت وفاته طبيعية نتيجة لحالته الصحية المنهكة و الحرجة وقد تبين بعد التشخيص الطبي الذي قام به الفريق الطبي المختص أن المريض يعاني من صعوبة في التنفس ،نقص حاد في الصفائح الدموية – فقر الدم-، ، انخفاض حاد في ضغط الدم ، تقيؤ دموي ونفث الدم من الفم   (السعال الدموي )،و انخفاض حاد وسريع في الوزن وهناك احتمال إصابته بالسرطان- حسب المصادر الطبية -.
و أضاف ذات المصدر أن الهالك أحيل على قسم المستعجلات بالمستشفى على الساعة  12h15بعد معاينة الفريق الطبي لحالته الصحية التي استدعت التدخل المستعجل وتم بالفعل اخضاعه وبشكل فوري للفحوصات الطبية الضرورية، لكن حالته الصحية تدهورت بعد 25 دقيقة وبشكل مفاجئ  ليصاب بسكتة قلبية، و لم يتمكن الفريق الطبي من انقاذ حياته رغم  اسعافه بجهاز الصدمات الكهربائية .
وفي اتصال بالمندوب الاقليمي لوزارة الصحة بزاكورة السيد عبد الله البوني، نفى بدوره نفيا قاطعا أن يكون الهالك قد تعرض للإهمال الطبي و تقصير من طبيب المستعجلات وأكد أن الفريق الطبي بقسم المستعجلات قد وفر الرعاية الطبية اللازمة للمريض، وقال أن تحقيقا داخليا قد فتح للوقوف على الأسباب الحقيقة التي أودت بحياة الهالك.
وقد دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة على الخط، وطالبت بفتح تحقيق في ظروف وفاة السيد م. مورو بالتأكد من أسباب الوفاة خاصة بعد اتهام الأسرة لإدارة المستشفى بالتقصير و الإهمال و غياب العناية الطبية التي أدت الى سقوط الهالك من على السرير الذي كان يرقد عليه.
ويشار الى أن السلطات الأمنية بزاكورة وفور علمها بالخبر انتقلت الى عين المكان عناصر الشرطة القضائية ومن بينها فرقة من الشرطة العلمية و التقنية، وذلك تحت الإشراف المباشر لرئيس المنطقة الامنية لزاكورة، الذي حضر الى عين المكان ووعد أسرة الهالك بفتح تحقيق شفاف و جدي للوقوف على ملابسات و حيثيات الوفاة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.