آخر الأخبار

الإعدام لقاتل موظفة المحكمة الابتدائية بورزازات

قضت محكمة الاستئناف بمدينة ورزازات ،مساء اليوم الخميس، بالحكم بالإعدام على المتهم بقتل سميرة يحس، وبتعويض مادي قدره 300.000 درهم للأم و 200.000 درهم للأب. 
وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى 17 من شهر شتنبر الماضي، حين اهتزت مدينة ورزازات على وقع جريمة، راحت ضحيتها موظفة بالمحكمة الابتدائية بورزازات، على يد زميلها في العمل الذي طعنها بالسكين 17 طعنة في مختلف أنحاء جسمها.
وقد نفت أسرة الضحية "سميرة. ي" ، التي تبلغ من العمر 26 سنة، ما جاء في إحدى الجرائد الوطنية، أن تكون هناك أي علاقة غرامية بين ابنتها والجاني الذي يبلغ من العمر 54 سنة، وأنه سبق وأن هددها بالقتل إن رفضت الزواج منه.
من جهة أخرى قال شهود عيان إنه أثناء إلقاء المواطنين القبض على الجاني فور ارتكابه لجريمة القتل، والذي تبدو على ملامحه معالم الإجرام، صرح بالقول "أنا عارف آش درت وقاد بشغلي".
يذكر أن الجاني، كتب في آخر تدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قبل اقترافه هذه الجريمة "كل الجروح لها دواء إلا جرحين.. جرح صديق خانك.. وإنسان قال لك أحبك وعندما أحببته غدر بك". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.