آخر الأخبار

سينما الشباب : الواقع و الأفاق بمهرجان القصبة للفيلم القصير بورزازات

فدوى بوهو - ورزازات 
افتتح مهرجان القصبة  للفيلم القصير في دورته الاولى بورزازات صبيحة اليوم 24 اكتوبر 2014 فعالياته بندوة فكرية في موضوع "سينما الشباب : الواقع و الأفاق" من تنشيط ذ : مولاي محمد الاسماعيلي أستاذ و مستشار اعلامي ، مدرب دولي و من تأطير كل من ذ. محمد شويكة / ذ. مولا ي ادريس الجعايدي / ذ. حميد تباتو ، بالكلية المتعددة التخصصات ،بعد الكلمة الترحيبية و بعد شكر ادارة المهرجان  و في كلمة مقتضبة أشار ذ : مولاي محمد الاسماعيلي إلى كون سينما الشباب تعاني من تسويق انتاجاتها و إبداعاتها خصوصا في المناطق البعيدة عن المركز حيث يتفاقم مشكل التعريف بها و الرفع بها ، المخرج ، القاص و الناقد السينمائي ذ: محمد شويكة  في ورقته بعنوان " سينما الشباب الخصوصيات و الرهانات " ورقة كانت مسائلة لسينما الشباب كمفهوم أضحى مؤخرا متواجدا في كل المهرجانات و اللقاءات فهل يعني ذلك سينما يقوم بها شباب لهم رؤى أم فقط يقوم بها شباب يجربون ، مضيفا أن سينما الشباب معروفة بالانزياحات و هو مفهوم يعنى به الهواة لا الاحترافية حيث التجريب باستعمال كاميرات خفيفة و إمكانيات بسيطة مبنية على التطوع و التعاون  وعادة هؤلاء الهواة هم الفاشلون في دراستهم كون أنهم يتميزون بالحس و الذوق الفني غير أن المدرسة لم تلبي احتياجاتهم ة لم يتمكنوا من تصريف إبداعاتهم الفنية فخرجوا و احتضنهم السينما ومنهم من مع أول انتقاد يصدم فيعتزل و منهم من يصدم فيعود للتكوين فيحترف ، وفي تناوله للرهانات فقد قسمها إلى الرهان السينمائي : هؤلاء الشباب يتمتعون بالهاجس السينمائي و بعشقهم أصبحوا مهتمين ومتتبعين فتجدهم يتحدثون عن تجارب ، الرهان السياسي : هي سينما تنتقد الواقع و الحراك السياسي "سينما القلق" ، الرهان  الاقتصادي : رغم ضعف الإمكانيات هناك ترويج لها في المهرجانات في الانترنيت ، الرهان الجمالي : التحرر من شروط الاحترافية و استحضار الرؤيا الذاتية مع تهشيم سلطة الإطار ، و من خلال كل هذا و في الختام طرح السؤال هل سينما الشباب  هي سينما بديلة لما تنتجه الدولة ؟؟هل هي بديلة لما ينتجه بعض المنتجين ؟؟ هل هي ضد الرقابة؟؟هل هي ضد السينما التي يكرسها السياسيون ؟؟؟؟
ذ: حميد تباتو هو باحث في السينما و المسرح قدم ورقة بعنوان "السينما و الشباب و تحديث المجتمع المغربي " معتبرا فيها أن سينما الشباب يجب أن تساهم في الجامعة و المدرسة و الثقافة التعليمية كون أن مؤسس السينما كانوا شبابا و ان التجارب السينمائية كلها هي هواة في البداية  وهي التي أسست للسينما الحقيقة مستعرضا في ذلك كل من التجربة التونسية و المغربية . أضاف أن محددات الجنس و السن لا تعطي ما يميز السينما مستحضرا في ذلك المجتمعات المتقدمة  الغربية التي تأسست وفق حركاتها الشبابية ، فوظيفة السينما على حد تعبيره هي صناعة التقدم 
ذ:مولاي ادريس الجعايدي الناقد السينمائي  ففي ورقته ألح على وجوبية الإلمام بالتجارب الكلاسيكية  و أن الجديد لايأتي إلا بالتعلم فبمعرفة القديم يمكن التحديث فعلى حد كلامه نستطيع أن نكون مبدعين بدون أن نحمل معنا ثقافة سينمائية لكن لن نستطيع إبداع شيئا مخالفا لما هو كائن كما يؤكد على انه ليس باختيارنا التعلم في المدارس السينمائية و ليس بحسنا الفني نستطيع أن نكون سينمائيين ، ففي ورقته ركز على التكوين  خصوصا التكوين الإعلامي و التعلم كما انه يجب إدماج الإعلام الالكتروني في التعليم من أجل استعماله كمنتجين لا مستهلكين
للإشارة فمهرجان القصبة للفيلم القصير بورزازات هم من تنظيم جمعية التربية و التنمية و هو على امتداد ثلاث أيام من 24 إلى 26 من شهر أكتوبر يغرف مشاركة 14 فيلما قصيرا من مختلف مدن المملكة كما يعرف ورشات في كتابة السيناريو، إعداد الممثل و التحليل السينمائي ، حفل تكريم كل من الفنان أنور الجندي و الفنانة تحيحيت  كما تحضر المخرجة مريم بكير في درس سينمائي و يعرف المهرجان حضور و مشاركة مجموعة من الوجوه السينمائية الوطنية و تجدر الإشارة إلى أن المهرجان سوف يعرض فيلم المخرج و السناريست الورزازي توفيق باب "روتين " يوم الأحد في الختام و هو خارج المسابقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.