آخر الأخبار

على هامش قافلة المحبة 2014 بورزازات الفنانون المشاركون بالقافلة يفشون سر المحبة




عرفت قافلة المحبة في نسختها السادسة  و التي حطت رحالها بالجماعة الترابية وسلسات ما بين 20 و 28 شتنبر من السنة الجارية  (بكل من دوار زاوية سيدي حساين ،تمزرة ، اكجكالن، تمداوزكاز، توينخت و وينتجكال )  مشاركة نخبة من الفنانة الوطنيين ( حسن عليوي ، سعيد ورداس،  محمد بوهو ،محمد لقلع، سعيد بركة، سعاد الوزاني، بشرى البكاري، محمد عمر أوييي و قاسم مولاي عبد  الإله الأنصاري ) و في جلسة حوارية ضمن فعاليات القافلة صرح فيها هؤلاء المشاركين بيما يلي :
فالزجال المغربي مهتم بالسخرية السوداء المشارك بعدة ملتقيات داخل المغرب وخارجه  و الذي حضي بتكريم من الشعراء التونسيين ولديه عدة كتابات في بعض الجرائد المحلية و الوطنية اهتم بالسخرية السوداء: سعيد بركة من الدار البيضاء ن أكد على أن مشاركته في قافلة المحبة 2014 هي الأولى و أنها لن تكون الأخيرة و على أن مشاركته لن تقف على حد الإبداع الفني بل سوف تتجاوز ذلك كي تكون مادية و عينية فمستقبلا سوف يعمل على استثمار علاقته الفنية للبحث عن مدعمين  ،



 أما الفنان محبوب المغاربة عبر طلته الرمضانية  و هو عضو بجمعية المسرح ألطلائعي ،حائز على الجائزة الكبرى للمسرح بأكادير عن أحسن ممثل "مسرحية أمزواك" و الجائزة الكبرى بمهرجان اسني نوورغ و جائزة بمهرجان المحمدية للفيلم القصير  من أعماله  و التي هي كثيرة و مختلفة من الأفلام الطويلة و القصيرة، الأفلام الصناعية ،و عروض مسرحية و أعمال تلفزية من بينها سلسسلة "ياك حنا جيران" “ فيلم "أحمد القران"،"الحيلت توف العار" "سكوليت " "أناروز"ومن اعماله الأخيرة فيلم" أغربو" لمخرجه أحمد بايدو و سلسة "كنزة في الدوار"   الممثل حسن عليوي من أكاديرقد أفاد بان بدايته مع قافلة المحبة كانت مجرد مشاركة لكن مع ملامسة أهدافها الإنسانية قرر أن يكون من مؤسسيها و صديقا وفيا  لها ة صرح على أن قافلة المحبة هي التظاهرة الوحيدة التي التزم بالمشاركة فيها و سوف يظل كذلك ،

الفنان المسرحي و السينمائي سعيد ورداس من ا كادير كذلك و هو الكاتب العام للنقابة المغربية لمحترفي المسرح  و السينما – فرع سوس ماسة درعة ،رئيس جمعية محترف انوراز للمسرح و السينما و الحائز على جائزة أحسن إخراج و أحسن تشخيص ذكور بمهرجان المسرح التجسيدي للطفولة الشعبية " 2004  و من بين أعماله الفنية  المسرحيات : " اس كيغ أفكان "البركاسة" " اساكم" "قوافل الحكمة الجنون"
الأعمال التلفزية:" أناروز" "أخي طارق" "ابقيس" " أمحضار"  و أول سيتكوم أمازيغي " تويسي"  فقد قال :" العمق الحقيقي لقافلة المحبة حيث الإحساس بمدى التجادب و القتال من اجل الحياة في المد اشر النائية و كذا تقاسم الفرحة و البسمة مع الساكنة هو سر استمرارية مشاركتي و سأظل أشارك ..."
الفنانة معشوقة الجمهور المغربي في سلسلة "حديدان"  ابنة مدينة وزان الملقبة ب "دواحة "و هي  ممثلة مسرحية  شاركت في العديد من المسلسلات و الأفلام التلفزيونية أشهرها
 "ظلال الماضي" "المصير " " الطاحونة" سعاد الوزاني  تقول : "....شفت و شاركت فعدة قوافل لكن لأول مرة نحضر في قافلة ماشي فحال الاخرين ....وقفت فيها على القساوة و المعاناة ديال الناس فهاد المناطق البعيدة و المعزولة...كنتمنى الاستمرارية لقافلة المحبة تكبر و تزيد تكبر ...."
 
و قد صرح لنا  الفنان الممثل المسرحي و السينمائي  الذي شارك في ما يقارب 15 فيلما سينمائيا(سارق الأحلام _الدار البيضاء يا الدار البيضاء _ و بعد _هنا و لهيه _ وداعا أمهات _نسيم عباس ......)
17 مسلسلا دراميا (سرب الحمام _ جنان الكرمة _ سير حتى تجي _ المجدوب ....)
9 أفلام تليفزيونية(المصير _ الريح _ بنت الشيخة _ خيوط العنكبوت .......)
12 عمل مسرحي (شاوش في المريخ _ الخوصصة _اولاد الوطن .........) محمد لقلع على أن مشاركته الأولى هاته  جعلته جد منبهر بما يقوم به منظمو قافلة المحبة  من أعمال إنسانية  وناشد المسؤولين بدعم هذه التظاهرة ،

الجمعوية  و الحقوقية بشرى البكاري من البيضاء ن شاركت في عدة تظاهرات داخل و خارج المغرب و هي مديرة ملتقى شعراء المهجر في رحاب الصويرة  موكادور تقول : " شاركت في عدة قوافل داخل و خارج المغرب  ة في قافلة المحبة لمست خصوصيتها في أهدافها الإنسانية بمحطات المغرب العميق .....و أدعو باقي الفنانة إلى المشاركة كدعم معنوي حيث يعني الكثير بالنسبة لساكنة الهامش...."

 أما الزجال المغربي محمد بوهو من البيضاء فقد عبر عن فرحته الكبرى للمشاركة في قافلة المحبة 2014 مع العلم أنه كان مدعما للقافلة في دورتها السابقة  لكن بمشاركته اليوم فقد وقف على حد تعبيره على البعد الإنساني  و يضيف أن قافلة المحبة هي غنية من حيث مواضيع الإبداع ،




الفنان التشكيلي و الموسيقي ، المسرحي و سينوغراف محمد عمر أوييي عمل في الديكور بعدة أفلام سينمائية دولية و شارك في عدة معارض و هو عضو بمجموعة النوارس  أفادنا بان  كونه ابن ورزازات و بحكم الغيرة و حبه اللامحدود لمنطقته دفع به الى المشاركة منذ الدورة الاولى و هذا شئ يفتخر به كأحد مؤسسي القافلة كما أكد على الاستمرارية في العطاء أكثر




تجدر الاشارة الى انه قد اختتمت الندوة الصحفية التي خصصت للحوار مع الفنانين المشاركين بقافلة المحبة 2014 و توحد الرؤية لديهم جميعا على العمل على توظيف الفنان و الاستثمار علاقاته و استغلال كقوة ظاغطة لتحقيق مكاسب تنموية في اطار قافلة المحبة من خلال البحث عن الدعم و كذا عقد لقاءات أتناء القافلة بين جمعيات الدواوير و الجهات المسؤلة حول دراسة سبل الشركات من أجل الدفع بعجلة التنمية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.