آخر الأخبار

إنتشار الكلاب الضالة بمدينة بورزازات يتحول إلى ظاهرة تقلق الساكنة

بقلم محمد حفيض .
عادت الكلاب الضالة للانتشار في أزقة وشوارع مدينة ورزازات ، وفي غياب تام للجهات المختصة بمحاربة هذه الظاهرة، حيث أصبحت الكلاب الضالة تشكل خطرا حقيقيا على ساكنة المنطقة.

وقد لوحظ، أن أعداد هذه الكلاب الشرسة تزايدت في الآونة الأخيرة بشكل أكبر مما كانت عليه في السابق، حيث تهدد سلامة السكان والمارة على جد السواء خلال الليل وأحيانا في واضحة النهار الشي الذي خلق الرعب بين مختلف الساكنة ناهيك عن كثرة النباح الذي يزعجهم  وأمام تزايد الخطر في احتمال الهجوم على أي كان ومايترتب عنه من عواقب لاقدر الله وذلك في غياب تام للجهات المعنية بالأمر . 

وفي ظل هذا الوضع المرعب الذي تبثه الكلاب الضالة في نفوس الساكنة، يتخوف المصلين الذين يرتادون المساجد لصلاة الفجر، وكذلك العمال الذين يضطرون للذهاب إلى عملهم في الصباح الباكر، و معها الساكنة من الخروج ، تفاديا للوقوع بين أنياب هذه الحيوانات الشرسة المنتشرة هنا وهناك في الشوارع والأزقة و التي تزيد من تشويه المشهد العام في المدينة .

وليس هذا فقط، فالكلاب الضالة تساهم في تلويث البيئة جراء بحثها عما تقتات به في صناديق القمامة والأكياس البلاستيكية، مما يساهم في انتشار القاذورات والميكروبات في الشوارع والأزقة.وتطالب الساكنة المحلية برفع هذا الوضع الرديء وذلك بتفعيل حملات لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة والتوعية بالمخاطر التي تشكلها هذه الحيوانات على حياة الإنسان في الوسط الحضري .

يذكر أن خطر الكلاب الضالة وما تحمله من فيروسات وطفيليات وداء الكلب والأكياس المائية المنقولة من الحيوان إلى البشر يظل قائما ما لم تتضافر جهود كل المصالح المعنية من أجل التغلب على هذه الآفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.