آخر الأخبار

الحركة الأمازيغية تهدد بمقاطعة إحصاء 2014


هددت الحركة الأمازيغية بمقاطعة الإحصاء العام للسكان والسكنى نسخة 2014 في حال عدم مراجعة سؤال الاستمارة المتعلقة بالأمازيغية التي بهذا الشكل لن تعكس إلا نتائج سلبية حول عدد الأمازيغ.
 » هل تجيد حرف تفيناغ، أم لا؟ السؤال الموجه للمغاربة لن يعكس التمثلية الحقيقية للأمازيغ في التركيبة السكانية لأن أغلب الأمازيغ ينطقون الأمازيغية شفويا وقليل منهم من يكتبها بحرف تفيناغ.
وأكدت هذه الفعاليات أن الأمازيغية لم يعط لها الحق في الوجود الحقيقي إلا بعد خطاب أجدير الشيء الذي يعني أن طرح السؤال في الوقت الراهن سابق لأوانه وغير موضوعي بالبثة، وكان على واضعي الاستمارة أن يأخذوا بعين الاعتبار حساسية السؤال ثقافيا سياسيا واجتماعيا تفاديا لكل ما من شأنه أن يضعف جدية الاستمارة والإحصاء بصفة عامة.
وأضافت ذات الفعاليات أنه من الضرورة على واضعي الاستمارة استشارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وممثلي الجمعيات الأمازيغية الفاعلة والنشيطة في الحقل الأمازيغي في كيفية صياغة الأسئلة المتعلقة بالإحصاء العام للسكان والسكنى.
وذكرت ذات الفعاليات أن إحصاء 2004 هو الآخر لم يعط حقيقة تمثلية الأمازيغ لكون السؤال وقتذاك ركز على إتقان الدارجة حيث حصر عددهم في 28 بالمائة، وبهذه النسبة فهم لا يشكلون سوى أقلية والعكس أنهم يمثلون أغلبية في جميع الجهات.
يشار إلى أن حرف  » تفيناغ » ليس معيارا لتعداد عدد الأمازيغ إلا إذا كانت المندوبية السامية للتخطيط تريد أن تجعل منهم أقلية والضريبة ستكون ثقيلة فور الشروع في تفعيل السياسات العمومية في مجال الإدماج المؤسساتي للأمازيغية.
بووماي إبراهيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.