آخر الأخبار

اختتام فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان تموايت الملتقى الشعري والموسيقي بورزازات


 صفوان ايت تبموت
أطفأ مهرجان "تموايت" الملتقى الشعري والموسيقي لورزازات شمعته الثامنة بقصر المؤتمرات يوم امس السبت 24 ماي الجاري من تنظيم جمعية انفاس ورزازات للبحث الفني و الثقافي و بشراكة مع المجلس البلدي لورزازات و المجلس الاقليمي و وزارة الثقافة و المجلس الاقليمي للسياحة ورزازات و مجموعة مناجم ،محطة كانت كلها اصرار و ثقة، اندمجت بصرخة صاحت في وجه الصمم لإيصال الكلمة النقية الهادئة الممزوجة بالروح ، مناجاة من اعماق بحر، تلاطمنا امواجه السحرية الهادئة و الخيالية لننسى ولو للحظة انفاسنا و نتيه مع هذا الاحساس الجميل .
اليوم الاول 22 ماي حملتنا الفقرة الشعرية الى عالم الكلمة و الابتسامة مع الشاعر التونسي "الهادي الجزيري" هذا الشاعر الذي جاء من تونس ليشاركنا الاحساس بالروح ، ومن فرنسا جاءت كلمات الزجل المغربي لتوقظ في الجمهور الحاضر النفس المغربي و الانساني بصفة عامة ، لتأتي لحظة الهذيان و الانتعاش النفسي، مع فرقة " لادريس المالومي" لنذوب معها في عرض شعري موسيقي .
 اليوم الثاني 23 ماي جاءت الكلمة من بلدان المغرب الكبير لتشارك فرحتها و المها مع اشقائها بورزازات ، "محمد الدنقولي" من ليبيا و" شكري الميعادي " من تونس و "عبد الله طايرة "من المغرب ، بعد اندماج الجمهور مع الكلمة الشعرية و انسيابها مع سحرها و جمالية الصورة فيها ،طار على بساط سحري اخر و من نوع اخر عرض موسيقي شعري حام و جال بالجمهور عبر قصائده و مقاطعه الشعرية من انحاء العالم سافرت بالمستمع في هدوء الليل و رومانسية الديكور ،واداء شعري لم يكن في حسبان الحظور انه "مولاي ادريس مدغري" الوزير السابق بالمغرب تحفة كان هو و"كريمة الصقلي" المطربة ذات الحنجرة الرنانة، بدورها زارتنا افريقيا الجنوبية مع الفنان Badra seck الذي اصر على ان تكون له بصمة في هذا المهرجان ، لتختم الامسية مع مجموعة الحسين كيلي من عروس الجنوب اكادير التي اطربت الجمهور الورزازي .
اما اليوم الثالث افتتح بفقرة شعرية انطلقت بجمهور مدينة ورزازات الى فرنسا عبر كلمات امازيغية مع" موحا بن ساين" ابن المنطقة الذي أبى الى وان يوصل رسالته و يشارك جمهوره المه و حزنه عبر شعره ، لتاتي لحظة الشاعر الكبير" قاسم الانصاري" الذي شارك بدوره بقصائده الاخاذة للعقل، لنحط الرحال مع "Cathy Aliaga" الشاعرة و الفنانة الرقيقة باحساسها ،وقد تم توقيع اتفاقية المهرجان للشراكة الاولى بين جمعية انفاس واتحاد كتاب المغرب ، واتفاقية مهرجان تموايت و مهرجان توزرت بتونس ، هدف الاتفاقية ثقافي فني وربط علاقة التواصل الفني الشعري بين الطرفين. وشهدت الامسية أيضا عودة مع مزيج لفرقة "ادريس المالومي" الذي اطرب الجمهور بعوده وأنامله السحرية تداعب أوثاره بشكل رائع و فرقته التي لم تكن اقل منه في الروعة ايضا عرض موسيقي شعري غنائي انسجمت معه روح الجمهور، لتأتي فرقة إكرار مسكا لختام هته الدورة الثامنة لمهرجان تموايت الصرخة التي كانت كلها هدوء و شعرية اجتمعت فيها الكلمة و الفرحة و الابتسامة ،على امل كبير في ان تكون للدورة التاسعة صرخة و كلمة جديدة .كما شهد المهرجان معرض للرسم بمختلف تعابيره .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جديد اليوم | الاخبار على مدار الساعة Designed by Templateism.com Copyright © 2016

صور النموذج بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.